مجموعة “إير فرانس” تتراجع عن إلغاء 2900 وظيفة بعد احتجاجات واسعة

تراجعت مجموعة “إير فرانس كيه.أل.أم”، الأحد، عن خططها لعامي 2016 و2017 بشأن الاستغناء عن 2900 وظيفة، وذلك بعد مصادمات عنيفة طيلة النصف الأول من شهر أكتوبر الحالي.

وأكد الرئيس التنفيذي للمجموعة، ألكسندريه دو جونياك، التخلي عن خطط تسريح هذا الكم الهائل من الوظائف، قائلا إن المجموعة بصدد إلغاء أقل من ألف وظيفة فقط العام المقبل.

وأضاف الرئيس التنفيذي لإير فرانس، في مقابلة إذاعية، إن تخفيضات 2016 ستكون طوعية، وأوضح أنه يمكن تفادي فقد وظائف في 2017 إذا أفضت المحادثات الجارية مع النقابات إلى اتفاق على إجراءات بديلة مطلع العام المقبل.

وكانت خطط الشركة للعام الجديد 2016 و2017 بشأن تسريح آلاف العاملين قد أثارت غضبا عارما بين الموظفين، الذين هاجموا المدراء، ودفعوهم إلى الفرار من اجتماع في وقت سابق من شهر أكتوبر الحالي.

سكاي نيوز – البلد