لجنة التقصي بـ “الشورى” تستضيف الطيارين المنهاة خدماتهم

استضافت لجنة تقصي الحقائق بمجلس الشورى صباح أمس عددا من الطيارين العمانيين المنهاه خدماتهم من شركة الطيران العماني، والطيارين الباحثين عن عمل الذين لم يتم قبولهم وكذلك عدد من موظفي الخدمات الأرضية المنهاه خدماتهم وذلك للوقوف على مبررات وأسباب ايقافهم ورفضهم وجمع المعلومات اللازمة للدراسة التي تقوم بها اللجنة حول الطيران العماني.

وطرح أعضاء اللجنة على الطيارين عددا من الأسئلة والاستفسارات حول ماهية الاختبارات والفرص التدريبية التي خضعوا لها وأسباب إنهاء خدماتهم من العمل، وقد عبر الطيارين والموظفيين في الشركة أن قرار فصلهم كان تعسفياً ومخالفاً لقانون العمل العماني؛ حيث إن معظمهم ذوو سنوات خبرة طويلة في الشركة، كما قدم الطيارون وموظفو الشركة موجزاً بأبرز الخطوات والإجراءات التي قاموا بها من مخاطبة المؤسسات ذات الإختصاص في قضيتهم.

وقال الباحثون عن عمل من الطيارين الذين أنهوا فترة التدريب أن الاختبارات التي تقوم بها شركة الطيران العماني بعض منها اختبارات تعجيزية وبعضها لا تقيس كفاءة الطيار وقدرته الفنية.

كما تناول أعضاء الشورى مع الطيارين والموظفيين عدد من المقترحات التي من شأنها أن تضمن حقوق الطيارين والموظفيين المنهاه خدماتهم والباحثين عن عمل، و أكد أعضاء اللجنة أن اللجنة ستستمع في اجتماعاتها القادمة إلى كافة الأطراف المعنية بالأمر وذلك للوقوف على الحقائق التي تضمن حقوق الجميع ووصولاً لتحقيق مصلحة الموظفيين والشركة معاً.