كوريا الشمالية تنصب صاروخين وتبلغ السفارات الأجنبية الاستعداد للإجلاء

٢٠١٣٠٤٠٥-٢٢٠٢٢٨.jpg

قامت كوريا الشمالية بنقل صاروخ ثان متوسط المدى إلى ساحلها الشرقي ونصبته على منصة إطلاق صواريخ نقالة كما أفادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الجمعة نقلا عن مسؤول حكومي كبير في سيول، ولم تدل وزارة الدفاع التي كانت أكدت أمس قيام بيونغ يانغ بنصب صاروخ أول على الساحل الشرقي، بأي تعليق على هذه المعلومات الجديدة.

ونقلت يونهاب عن المسؤول قوله “لقد تأكد أن كوريا الشمالية قامت في مطلع هذا الاسبوع بنقل صاروخين متوسطي المدى من نوع موسودان بالقطار إلى الساحل الشرقي ونصبتهما على آليات مجهزة بمنصات اطلاق”.

ومن جانب آخر نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة ” شينخوا ” عن مصادر دبلوماسية اليوم قولها أن كوريا الشمالية أخطرت السفارات الأجنبية بأن تأخذ في الاعتبار احتمال إجلاء موظفيها إذا ما تصاعدت حدة التوتر. ولم تسهب الوكالة في تقريرها المقتضب.

ويشكل نقل الصاروخ آخر فصول التصعيد من قبل كوريا الشمالية التي وجهت عدة تحذيرات في الاسابيع الماضية بشن ضربات نووية، ردا على العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الامم المتحدة والمناورات العسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وكالات – البلد