“جسور وتواصل” تتنافسان بـ “حزمة برامج” لحسم رئاسة جمعية الكتّاب

 تخوض قائمتي جسور وتواصل المنافسة، لانتخابات رئاسة مجلس إدارة الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء لعام 2016، والتي ستجري بتاريخ 30 مارس الجاري.

وقد أعلنت قائمة جسور، حزمة من البرامج المخطط تنفيذها في حال فوزهم، وذلك عبر نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، ولحقتها قائمة تواصل بخطوة مماثلة.

قائمة “جسور ” التي يرأسها الصحفي والروائي محمد اليحيائي، تضم أيضا زهران القاسمي و باسمة الراجحية، جاسم الطارشي، وعبدالله، خليفة عبدالله، ويونس النعماني وسيف بن عدي المسكري، ووليد النبهاني، وخميس قلم، والدكتورة فاطمة العليانية، وهلال البادي.

أما قائمة ” تواصل ” الذي يترأسها الشاعر سعيد الصقلاوي، تضم كلا من سعيدة بنت خاطر الفارسية وعمر محروس وخلفان الزيدي وسعيد الطارشي وريم اللواتية وصالح البلوشي وأحمد الهنائي وفاء الشامسية وسهى الرقيشية وعزة القصابية وإبراهيم السالمي.

علاقة تفاعلية

وقالت  باسمة الراجحية في حديث للبلد حول قائمة جسور: “نحرص  على أن نبني علاقة تفاعلية مع المجتمع بشرائحه، ونفتح نافذة على الخارج اقليميا ودوليا، لذلك فقد كنّا حريصين عند تأسيس القائمة، على أن يكون الأعضاء ممثلين لتيارات وشرائح مختلفة من الكتاب والأدباء”.

استدامة المشاريع

وأضافت الراجحية: من بين أهداف قائمة جسور الانفتاح على جميع الكتاب والأدباء بمختلف أجيالهم وتجاربهم واتجاهاتهم، والعمل على تجسير العلاقة بين الكتاب والأدباء وبين المجتمع، والانتقال ببعض أنشطة الجمعية لمناطق البلاد المختلفة وعقد بعض الانشطة في التجمعات العامة وذلك بالعمل تنسيق مع هيئة مستشارين من كبار الكتاب والأدباء أيضا، كما تهدف قائمة جسور إلى تحقيق مقاربة جديدة في العمل تقوم على المشاريع ذات الطبيعة المستدامة بيكون يكون مرددوها مستداما على الكتاب والأدباء”.

وتحرص قائمة “جسور ” على تنفيذ خطة عمل واضحة تستهدف في المقام الأول انجاز مشاريع ذات طبيعة مستدامة، حيث تقول  باسمة الراجحية : ” أبرز ملامح البرنامج هو البدء بدعم نشر وتوزيع الكتاب العماني في الداخل والخارج من خلال انشاء وحدة للنشر، هذه الوحدة ستعمل أيضا على التخطيط لإصدار مجلة الجمعية وستكون فصلية تهتم في المقام الأول بنتاج الكتاب العمانيين و من ملامح خطة عملنا  العناية  بالبحوث والدراسات النقدية من خلال انشاء وحدة للدراسات والبحوث مهمتها الدفع بحركة النقد الأدبي في البلاد قدما وتنظيم حلقات نقاش نقدية دورية، وتطوير جائزة التميز الثقافي السنوية عبر وضع ضوابط ومعايير أفضل”.

رفع المشاركة الخارجية

ريم اللواتية من قائمة تواصل تحدثت لـ البلد عن أهداف ” تواصل ” حيث افتتحت حديثها باعتزام القائمة في حال فوزها، برفع مستوى مشاركة الجمعية في  الفعاليات الخارجية لكل الأعضاء والمنضوين تحت رايتها، على الا تقتصر على مجلس الادارة أو فئة محددة دون غيرها.

ومن بين المشاريع التى تركز عليها قائمة “تواصل ” بحسب ريم اللواتية،  تنظيم عضوية الجمعية، ومراجعتها ما يعزز مكانة عضو الجمعية في المجتمع ، والتواصل مع الجهات الحكومية والخاصة لإعطاء مزايا أوسع لعضو الجمعية ، أو تقديم خدمات أو تخفيض رسوم وما إلى ذلك حسب الممكن والمستطاع .

دعم الكاتب ماديا

وتسعى قائمة  “تواصل” في حال فوزهم بالتواصل مع  الاتحادات والجمعيات الدولية المعنية بالكتاب بصفة عامة، بالإضافة إلى التواصل مع دور النشر العالمية لنشر الكتاب العربي وكذلك التواصل مع مصادر المعلومات والبحث كالمكتبة الاسكندرية والمكتبة البريطانية ومراكز البحث والمؤسسات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني .

وتوضح ريم أن دعم الكاتب ومساندته ماديا ومعنويا من الأسس التى تركز عليها قائمة تواصل في أهدافها المعلنة في حال فوزها بانتخابات الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ،وبخلاف التواصل مع الكاتب والأديب ثقافيا واجتماعيا .

تماضر صادق اللواتي – البلد