جاكرتا ترجح وجود الطائرة الماليزية بقعر البحر

رجّحت السلطات في إندونيسيا وجود حطام طائرة شركة “إير آسيا” الماليزية في قعر بحر جاوا، ذلك بعد ساعات على استئناف عملية البحث عن الطائرة التي فقدت قبل 24 ساعة، وعلى متنها 162 شخصا.

وقال رئيس الوكالة الوطنية الإندونيسية للبحث والإنقاذ، بامبانغ سوليستيو: “استنادا إلى المعلومات التي في حوزتنا وتقييم مفاده أن مكان التحطم المفترض هو البحر، فإن الفرضية هي أن الطائرة في قعر البحر”، بحسب سكاي نيوز.

وشدّد سوليستيو على أن هذه المعلومات “انطباع أولي قد يتطور مع تقييم نتائج عمليات البحث” في شرق جزيرة بيليتونغ التي تقع في بحر جاوا قبالة الساحل الشرقي لسومطرة.

وأشار إلى أن إندونيسيا لا تملك “الأدوات” المطلوبة على غرار غواصات ضرورية لسحب الطائرة من قعر البحر، لكنها ستطلب مساعدة دول أخرى عند الحاجة، أبرزها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وفقد المراقبون الجويون الاتصال يالطائرة بعد حوالي ساعة على إقلاعها من مطار جواندا الدولي في سورابايا شرق جاوا، وكان يفترض أن تصل إلى سنغافورة في الساعة 8.30.

وفشلت الجولة الأولى من عمليات البحث طيلة الـ12 ساعة التي أعقبت فقدان 12 الطائرة، التابعة لشركة “أير آسيا” الماليزية وتوقفت عمليات البحث مع ساعات الليل الأولى على أن تستأنف صباح الأثنين.

وقبيل فقدان الطائرة طلب قائدها موافقة من سلطة مراقبة الأجواء في جاكرتا لتعديل مسار الرحلة، والارتفاع لتجنب منطقة أحوال جوية سيئة، إلا أن الاتصال فقد بينما كانت لا تزال تحت رقابة السلطات الإندونيسية.

وكالات – البلد