تونس تفرض حالة الطوارئ بعد تفجير استهدف حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الثلاثاء، فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر، وفرض حظر التجول في العاصمة تونس من التاسعة مساء حتى الخامسة صباحا، إثر مقتل 12 من قوات الأمن الرئاسي وإصابة 20 آخرين في تفجير استهدف حافلتهم وسط العاصمة.

وقال الرئيس التونسي في خطاب توجه به إلى التونسيين عبر التلفزيون: “لا شك أن هؤلاء الإرهابيين يريدون النيل من قدرتنا على مجابهة هذه الأوضاع وإدخال الرعب في قلوبنا وقلوب أبناء الشعب، وأنا من هذا المنبر اقول إن الرعب سينتقل إلى هؤلاء الإرهابيين”. بحسب “فرانس برس”.

ورفعت السلطات التونسية حالة الطوارئ في الثاني من أكتوبر الماضي، بعد أن فرضتها في الرابع من يوليو إثر مقتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم استهدف فندقا في ولاية سوسة (وسط شرق) وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وكالات – البلد