الفيفا يبرئ قطر من تهمة دفع رشى لاستضافة مونديال 2022

أسفر التحقيق الذي أُجري من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” حول اتهامات تتعلق بإقدام قطر لدفع رشى بهدف استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 ، أسفر عن تبرئتها من هذه التهمة.
وقد وجهت أصابع الإتهام إلى الدوحة بأنها كسبت حق تنظيم الدورة بعد أن حصل مسؤولون في الفيفا على نحو خمسة ملايين دولار لدعم اختيارها كمنظم للحدث الرياضي الأبرز في مجال كرة القدم.
وكانت لجنة أخلاقيات الفيفا بقيادة المحامي مايكل غارسيا قد بحثت في عملية تقديم العطاءات لدورتي 2018 التي ستستضيفها روسيا ، ودورة 2022 في قطر، بعد المزاعم التي راجت حول عمليات فساد شابت الاختيار، أبرزها ما تم نشره حول أحد مسؤولي كرة القدم في قطر، محمد بن همام، فقد أتهم بدفع عدة ملايين من الجنيهات لمسؤولي كرة القدم في مقابل الحصول على دعمهم لملف قطر، وفقاً لادعاءات جاءت في التحقيقات التي أجرتها صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية.
وقد أنكرت قطر وكذلك منظمو كأس العالم في قطر لعام 2022 هذه الاتهامات واعتبروها “ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

 

وكالات – البلد