السلطنة والبحرين الأكثر تأثرا بانخفاض أسعار النفط

قالت وكالة ستاندرد آند بورز في تقرير عن منطقة الخليج إن “التراجع الأخير في سعر المحروقات، وفي حال استمراره لفترة طويلة، سيكون له تأثير كبير”، حيث تشكل العائدات النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي الست 46% من الناتج المحلي الإجمالي مشيرة إلى أن سلطنة عمان ومملكة البحرين الأكثر تأثرا”.

وأوضح الاختصاصي في الأسواق الناشئة لدى مصرف “إتش إس بي سي” كريستيان ديزيغليز لوكالة فرانس برس إن نصف الدول الناشئة ستتأثر سلبا بتراجع أسعار النفط، فالبرازيل استثمرت بكثافة في المنشآت والبنى التحتية النفطية التي سيكون من الصعب عليها استعادتها، كما حددت روسيا ميزانيتها على أساس سعر مائة دولار للبرميل.

ويضيف ديزيغليز أن “التراجع الكبير في سعر الروبل سيخفف الضغوط على الميزانية”، كما تبدو المؤشرات كلها سلبية في فنزويلا التي تعاني أساسا من اختناق مالي ويشكل النفط 96% من مصادرها من العملة الصعبة، كما يؤثر تراجع النفط على استخراج الوقود الصخري في الولايات المتحدة الذي يحتاج لاستثمارات ضخمة للحفاظ على وتيرة الإنتاج، كما يعتبر المحللون أن الاستثمار في الوقود الصخري ليس مجديا عندما يكون سعر برميل النفط بين 65 وسبعين دولارا.

وكالات – البلد