الرئاسة المصرية تنفي تكليف “البرادعي” رسميا رئيساً للوزراء

نفت الرئاسة المصرية تكليف رئيس حزب الدستور والمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي رسميا رئاسة الوزراء خلال المرحلة الانتقالية، حيث ذكر أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للرئيس المصري أن المشاورات لاختيار رئيس للوزراء ما زالت مستمرة، وكانت أنباء عن تعيين البرادعي تواردت عقب لقاء قوى سياسية مصرية مع الرئيس المصري عدلي منصور السبت. وعلى الأثر، أعلن البرادعي استقالته من حزب الدستور، وقد أعلن حزب النور، أحد أكبر الأحزاب الإسلامية المصرية معارضته تكليف البرادعي، ما استدعى استمرار المشاورات بعد أن انتشر خبر تعيين البرادعي واستعداده لتولي المنصب.

يشار إلى أن الدكتور محمد البرادعي يبلغ من العمر 73 عاماً وحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2005 لجهوده في منع الانتشار النووي، وهو المفوض للتحدث باسم جبهة الإنقاذ المعارضة وجبهة 30 يونيو في الحوار مع قائد الجيش عبد الفتاح السيسي لرسم خريطة مرحلة انتقالية في البلاد بعد قيام الجيش بعزل الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو 2013.

وكان الرئيس المصري التقى البرادعي في وقت سابق السبت، غير أنه لم يعرف ما إذا كان قد تم الاتفاق على هذا الأمر خلال اللقاء، الذي ذكرت الأنباء أنه جاء في إطار مشاروات عقدها منصور مع عدد من الوزراء والقيادات المصرية، كما نشرت تقارير الجمعة قد ذكرت أنه سيتم تعيين محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز رئيساً لوزراء مصر، غير أن الأخير نفى هذا الأمر لاحقاً.

وكالات – البلد