الخارجية العمانية: سلاح الجو نقل دبلوماسيين أمريكيين من اليمن

أكدت وزارة الخارجية في بيان لها أن السلطنة نسقت مع الأطراف اليمنية أمس لتأمين وتسهيل عملية الإخلاء ونقل أعضاء  البعثة الدبلوماسية الأمريكية إلى عُمان عبر طائرة تابعة لسلاح  الجو السلطاني العماني ومنها الى الولايات  المتحدة في ذات اليوم، وذلك امتثالاً للأوامر السامية والتي قضت بمساعدة  الجانب الأمريكي في عملية إخلاء البعثة  الدبلوماسية الأمريكية من اليمن لدواعٍ  إنسانية .

وأشادت وزارة الخارجية الأمريكية بدور السلطنة وقطر في تقديم المساعدة وتأمين مغادرة سريعة لموظفي سفارتها بالعاصمة اليمنية صنعاء. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي، في موجز صحفي الأربعاء، إن السلطان قابوس، أرسل طائرة عمانية خاصة لتأمين مغادرة سريعة لموظفي السفارة الأمريكية من اليمن. وأضافت “نحن ممتنون كذلك للدور الذي لعبته حكومة سلطنة عمان ، والدور القيادي للسلطان قابوس بن سعيد لتأمين مغادرة سريعة وخروج آمن لفريق سفارة الولايات المتحدة”.

وأوضحت أن فريق السفارة من المواطنين الأمريكيين “غادر على متن طائرة عمانية خاصة إلى مسقط” الثلاثاء، لافتة في الوقت نفسه إلى أن موظفيهم قد عادوا إلى ديارهم منذ ذلك الحين، مخلفين وراءهم الفرق المحلية للسفارة.

وكانت السفارة الأمريكية قد أعلنت يوم الأحد عبر موقعها على الإنترنت أنها “علّقت كل الخدمات القنصلية لحين إشعار آخر” وعزت ذلك إلى الوضع الأمني في صنعاء، كما أعلنت باريس ولندن الأربعاء 11 فبراير إغلاق سفارتيهما في اليمن، بعد ساعات من إغلاق السفارة الأمريكية غداة تهديد زعيم الحوثيين استهداف مصالح الدول الرافضة للإعلان الدستوري.

مسقط – البلد