الجامعة العربية تدين الاعتداء على سفارة السعودية بإيران

أدانت جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، الاعتداء الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الإيرانية، طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

واعتبرت جامعة الدول العربية، أن “الاعتداء انتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية”، بحسب البيان الصادر عن الجامعة، وحمّلت إيران مسؤولية حماية المقرات، وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961.

وطالب الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، إيران بـ “ضرورة احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، التي من حقها المشروع الحفاظ على أمن مواطنيها، والسلم الأهلي، ووحدة نسيجها الاجتماعي”.

وأشار، إلى أنه “ليس من حق أي طرف التعليق على الأحكام القضائية للدول”.

وأشاد العربي، بجهود المملكة من أجل مكافحة الإرهاب، وإرساء الأمن والاستقرار، مؤكدًا دعم جامعة العربية لهذه الجهود.

وأضرم أمس السبت، محتجون إيرانيون النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في قم، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين، نمر باقر النمر.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد حمَّلت في بيان لها أمس الحكومة الإيرانية “المسؤولية كاملة حيال حماية السفارة السعودية في طهران، وقنصلية المملكة في مدينة مشهد، وحماية أمن كافة منسوبيها من أي أعمال عدوانية، وذلك بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية”.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، من بينهم النمر.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام نمر النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

وكالات – البلد