إعادة تشغيل محطة تحلية المياه بصحار بعد توقف كامل للإنتاج

تمكنت شركة صحار للطاقة من إعادة تشغيل محطة تحلية المياه بولاية صحار بعد ما تعرضت المحطة مساء يوم أمس الثلاثاء لعطل فني مفاجئ، والذي أدى إلى توقف كامل لإنتاج المحطة من المياه، بحسب بيان صادر عن الهيئة العامة للكهرباء والمياه، والشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه.
حيث تمكنت فرق الصيانة التابعة للشركة خلال الساعات القليلة الماضية  من تشغيل مضخات مآخذ البحر بعد إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من أسباب التوقف بنظام المراقبة والتحكم للمضخات، وتم تشغيل التوربينه الغازية الأولى وجاري البدء بعملية التشغيل حسب التسلسل للمقطرات، حيث تم البدء بتشغيل مقطرة واحدة حالياً حسب دليل إجراءات التشغيل ليتم بعدها تشغيل بقية الوحدات على التوالي .
وتعمل الفرق الميدانية للهيئة على تجهيز مواقع توزيع المياه بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة والتنسيق مع هندسة القوات المسلحة وبعض وحدات الجيش السلطاني العماني والخدمات الهندسية والحرس السلطاني العماني لتقديم الدعم اللوجستي خلال هذه المرحلة.
كما قامت الهيئة بتفعيل الآبار الاحتياطية وتحديد نقاط لتوزيع المياه عن طريق الصهاريج للمواطنين والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية ومراكز الشرطة وتحديد نقاط لتوزيع المياه عن طريق العبوات البلاستكية سعة ( 5 ) لتر لأغراض الشرب والطبخ .

وعانى سكان محافظتي شمال وجنوب الباطنة ومحافظة البريمي من انقطاع المياه لعدة أيام بعد توقف محطة تحلية المياه في ولاية صحار عن العمل نتيجة أعمال الصيانة.

وأثارت أزمة  انقطاع المياه في محافظتي شمال وجنوب الباطنة ومحافظة البريمي في الأسبوع الثاني من شهر مايو الجاري، استياء سكان هذه المحافظات، وأطلق نشطاء ومغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وسم ( هاشتاق )   #بيتي_لايوجد_به_ماء، استنكروا فيه توقف إمدادات المياه للمستهلكين في هذه المحافظات طوال الفترة الماضية.

وأعلنت هيئة تنظيم الكهرباء قبل أيام بدء إجراء تحقيقات موسعة ومنفصلة في حوادث انقطاع الكهرباء والمياه التي شهدتها أماكن حيوية في مسقط وصحار، مؤكدة بأنها كلفت خبيرا دوليا مختصا لتقييم أداء الشركة المرخص لها في مسقط، وهي شركة مسقط لتوزيع الكهرباء، كما بدأت تحقيقًا موسعًا ومنفصلاً حول الخلل الذي أصاب إمدادات المياه بشمال الباطنة.

مسقط – البلد