سلاح الجو السلطاني يجلي مواطناً أميركياً من اليمن

أعلنت وزارة الخارجية العمانية، أن سلاح الجو السلطاني العماني أجلى مساء  الجمعة، مواطناً أميركياً من اليمن ، بناءً على طلب من الولايات المتحدة لتقديم المساعدة.

وصرّحت الوزارة في بيان صحفي إنه “لتلبية طلب الحكومة الأميركية المساعدة في الإفراج عن مواطن أميركي في اليمن، نسّقت الجهات المعنية في السلطنة مع السلطات اليمنية في صنعاء للإفراج» عن المواطن المعني”.

وتابعت الوزارة أن المواطن تم نقله مساء الجمعة، من صنعاء إلى مسقط على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العماني، وفق ما نقلت عنها وكالة الأنباء الرسمية.

ولا يتضمن البيان أي تفاصيل حول هوية المواطن الأميركي أو ملابسات احتجازه في اليمن أو مدته، ولا ظروف الإفراج عنه في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وفي نوفمير الماضي، قال مسؤول في أجهزة الأمن اليمنية أن سلطنة عمان أجلت ثلاثة أميركيين من اليمن كانوا محتجزين.

وفي سبتمبر 2015، أطلق الحوثيون سراح أميركيين اثنين وثلاثة سعوديين وبريطاني كانوا يحتجزونهم، وذلك بعد وساطة من السلطنة.

ويأتي الإعلان عن إجلاء مواطن أميركي إلى مسقط قبل بدء العمل بهدنة مقررة اعتباراً من منتصف ليل الأحد، في النزاع بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين الذين لا يزالون يسيطرون على العاصمة صنعاء وعلى أجزاء كبيرة من شمال اليمن وغربه.

مسقط – وكالات – البلد


 

اترك تعليق