خبراء ألمان يدلون بشهاداتهم أمام محكمة “قطع الغيار المغشوشة”

خبراء ألمان يدلون بشهاداتهم أمام محكمة “قطع الغيار المغشوشة”
Share Button

تعقد المحكمة الابتدائية بمسقط صباح اليوم الجلسة الثالثة لقضية قطع الغيار المقلدة التي تم بيعها للمواطنين  على أنها أصلية على مدى 15  عاما مضت. وستشهد الجلسة اليوم شهادات الخبراء الألمان في القضية استجابة لطلب الإدعاء العام في ذلك.

ويعمل المتهمون في الشركة العربية للخدمات الهندسية الذي يعتبر  وكيل شاحنات مان ” MAN ” في السلطنة التابعة لـمجموعة سعود بهوان . وبلغ عددهم 8 متهمين من الجنسية الآسيوية. و لم يحضر منهم متهمان أحدهم هارب من البلاد  وفق ما ذكره ممثل الإدعاء العام والآخر  لم يحضر لأسباب العلاج كما ورد في الجلسة.

وكان  ممثل الإدعاء العام قد وجّه 3 تهم رئيسية للمتهمين تمثلت في غش العاقد  وبيع قطع غيار واردة من مصادر متعددة على إنها أصلية من شركة مان، والتعدي على حق المستهلك في معرفة حقيقة السلعة، وخداع المستهلك بتقديم سلع من موارد متعددة.

ونفى المتهمون في الجلسة الأولى التهم الموجهة إليهم وقالوا إنهم لم يكونوا على علم بأن التهم “مخالفة للقانون” في ذلك الوقت حسب قولهم، في حين نفى البعض الآخر هذه الاعترافات وأكدوا بأن الهدف من وضع الملصقات وتغليفها بهذا الشكل كان من أجل التمييز بينها وبين السلع القادمة من “الشركة التي تبيع القطع الأصلية مان”.

وبحسب الإدعاء العام فقد تم ضبط أكثر من 36 ألف قطعة غيار مغشوشة. قام المتهمون بشرائها من أسواق متعددة. حيث يتم شراءها ويعاد تغليفها ووضع شعار شركة مان عليها وبيعها على إنها من الشركة الألمانية مان.

وتعود بداية القضية حين أحالت هيئة حماية المستهلك قضية بيع قطع سيارات مغشوشة إلى الإدعاء العام في النصف الأول من العام الحالي بعد ضبطها في مخازن ومستودعات الوكالة حيث تباع للمستفيدين على أنها قطع غيار أصلية.

وبحسب الشركة التي تتبع لمجموعة شركات سعود بهوان  فإن سيارات وشاحنات “مان ” لديها مخازن تغطي مساحة 2700 متر مربع علاوة على شبكة توزيع بطول البلاد، وتتوافر الخدمات خلال 14 فرعًا منتشرة في شتى أنحاء السلطنة وفق ما تقوله الشركة في موقعها الإلكتروني.

مسقط – البلد

الوسوم

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.