7.3 مليون ريال لمشروع تقليل الإنبعاثات الخطرة في مصفاة صحار

كشف مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية – أوربك – ان مجلس المناقصات أسند مؤخرا مشروع تقليل انبعاثات وحدة التكسير بمصفاة صحار لشركة – الستوم – النرويجية بتكلفة تصل الى 7.3 مليون ريال عماني على أن يتم تنفيذ المشروع في غضون 8 أشهر.

وقال المحروقي أن حجم الاستثمارات التي رصدتها الشركة حاليا لتنفيذ خطة التحسين البيئي في مصفاة صحار تبلغ 23 مليون ريال عماني يتم تنفيذها عبر العديد من المراحل من خلال 11 شركة محلية وعالمية . وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية – أوربك – في تصريح لوكالة الانباء العمانية الى أن خطة التحسين البيئي التي تنفذها الشركة الحكومية بدأت منذ العام الماضيوهى تهدف الى الحد من تأثير انبعاثات الروائح المزعجة الناتجة عن عمليات التشغيل لمصفاة صحار والتي تعتبر من أبرز التحديات التي تواجهها الشركة في الوقت الحالي مبينا أن الشركة استعانت بخبرات عالمية للمساعدة في تحسين عمل وحدات المصفاة وبالأخص محطة معالجة المياه .

وأشار مصعب بن عبدالله المحروقي إلى أن الشركة تعمل حاليا على تغطية جميع أحواض محطة معالجة المياه التابعة للمصفاة المتسببة في انبعاث تلك الروائح للسكان مؤكدا أن عمليات تغطية الأحواض تسير وفق الخطة الموضوعة متوقعا الانتهاء من التغطية الشهر القادم. وشدد المحروقي حرص الشركة على بذل كل الجهود المتاحة للاسراع في تنفيذ خطة التحسين البيئي والحد من التأثير البيئي الناجم عن عمليات التشغيل للمصفاة و الوحدات التابعة لها. وثمن الرئيس التنفيذي لشركة / أوربك / الدور الذي تقوم به وزارة البيئة والشؤون المناخية في تقديم الدعم الفني للشركة بالاضافة الى عمليات الرصد البيئي لمراقبة تنفيذ الاشتراطات البيئية التي وضعتها الوزارة لصناعة المصافي البتروكيماويات .

وبيَن أن الاهداف والخطة التي وضعتها الشركة انما تخضع لمتابعة مستمرة من قبل الوزارة والعمل مستمر بشكل متواصل من أجل تحسين عمليات التشغيل في مصفاة صحار باتباع النظم والاشتراطات البيئية المعمول بها دوليا في هذا المجال. وأوضح مصعب المحروقي أن من بين أهم الاشتراطات والاهداف الاساسية التي يتضمنها مشروع توسعة مصفاة صحار والتي سيتم طرح مناقصتها قريبا وتتنافس على تنفيذها العديد من الشركات العالمية هي تحسين أداء وحدات المصفاة الحالية من خلال ادخال التقنيات الحديثة في عمليات التقليل من الانبعاثات الضارة قائلا ان الدراسة البيئية التفصيلية لمشروع توسعة مصفاة صحار هي حاليا قيد الدراسة الفنية من قبل وزارة البيئة والشؤون المناخية .

 

مسقط – البلد