(61) إصابة في ميدان التحرير بعد احتجاجات على “محاكمة القرن”

أصدرت وزارة الصحة والسكان في جمهورية مصر العربية بيانا { أعلنت فيه أن إجمالي أعداد المصابين أثناء التجمعات بميدان التحرير وبعض الميادين في المحافظات الأخرى بلغت 61 مصاباً، وأكدت على أن عدد المصابين بميدان التحرير بلغ 55 مصاباً، تم علاج 45 حالة بالعيادات المتنقلة المتواجدة بالميدان، وعلاج 5 آخرين بواسطة سيارات الإسعاف، ولفتت إلى أنه تم نقل 5 حالات إلى المستشفيات منهم 4 حالات لمستشفى المنيرة وحالة واحدة لمستشفي الهلال، مشيرة إلى أن الإصابات تراوحت ما بين ضيق تنفس وهبوط واشتباه كسر إثر السقوط من موتوسيكل وإغماء وجرح قطعي بالرأس 3 سم وآخر 7 سم، وجرح قطعي بالساق اليسرى، إضافة إلى اختناقات نتيجة التزاحم والتدافع.

يأتي ذلك بعد أن توافد المتظاهرون على ميدان التحرير بعد الحكم على الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد، في حين تمت تبرئة نجلي مبارك جمال وعلاء وستة مساعدين للعادلي من كبار ضباط جهازي أمن الدولة والشرطة، حيث فجر الحكم ميدان التحرير غضبا بقيام بعض المحتجين بإغلاق الطرقات المؤدية إليه وسط ترديد شعارات الثورة “الشعب يريد إعدام الرئيس وتطهير القضاء” و”حكم العسكر باطل” و”نجيب حقهم أو نموت زيهم (مثلهم)”، وتساؤل عن كيفية سجن مبارك والعادلي بتهمة إصدار القرار بإطلاق النار على المتظاهرين وتبرئة أشخاص من المفروض أنهم ينفذون أوامر الرئيس والوزير.

وكالات – البلد

 مصدر الصورة