٣٠٠ قتيل في سوريا و أعلى حصيلة يومية منذ اندلاع الثورة

٢٠١٢٠٩٢٧-١٤٥٧٠٧.jpg

أفاد نشطاء ومعارضون سوريون
بمقتل أكثر من 300 شخص يوم الأربعاء في أعمال عنف وهي أعلى حصيلة يومية منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس السوري بشار الأسد في مارس من العام الماضي. ولم يتسن لبي بي سي التحقق من أعداد القتلى من مصادر مستقلة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، أن من بين القتلى نحو مئتي مدني. وبحسب المرصد، عثر على اربعين جثة في مناطق عدة من بلدة الذيابية في ريف دمشق بينها جثث نساء واطفال.كما قتل 17 شخصا في حارة التركمان في حي برزة في شمال العاصمة بعد تعرضهم لإطلاق نيران من قبل مسلحين.

وفي أحياء العسالي والقدم والقابون عثر على ثماني جثث أخرى. وشهدت مدينة دير الزور شرقي سوريا، اشتباكات مسلحة بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة إضافة إلى حوادث أخرى أسفرت عن مقتل 23 شخصا.
كما قتل 18 شخصا في حماة وحمص برصاص القوات النظامية بحسب المرصد.

وكانت مصادر طبية قد أعلنت مقتل 14 في التفجيرين اللذين استهدفا مبنى قيادة هيئة أركان الجيش السوري في دمشق والاشتباكات التي تلتهما. وفي المقابل، قالت مصادر حكومية إن التفجيرين أسفرا عن مقتل أربعة من حراس المبنى وإصابة 14 آخرين.

المصدر: وكالات – البلد