50 % من الباحثين عن عمل بالسلطنة من أصحاب المؤهلات الجامعية

قال محمد بن سالم البوسعيدي رئيس لجنة الشباب بمجلس الشورى إن دراسة تحديات التعمين في الوظائف القيادية والإشرافية بالقطاع الخاص التي أعدتها لجنة الشباب والموارد البشرية والتي تمت مناقشتها أمس الثلاثاء في مجلس الشورى تضمنت عدة توصيات منها توصيات خاصة للدراسة وتوصيات عامة تخص العاملين في القطاع الخاص وتم التركيز على تعمين الوظائف.

 وكشف البوسعيدي أن 50 بالمائة من حالات الباحثين عن عمل هم من أصحاب المؤهلات الجامعية والسبب الرئيسي لعدم توظيفهم هو عدم مواءمة تخصصاتهم مع احتياجات سوق العمل.

واوضح في تصريحٍ صحفي، أن من ضمن التوصيات أهمية وجود معهد تخصصي أو كلية تُعنى بتأهيل القيادات من الشباب العماني في القطاع الخاص والمواءمة بين المخرجات الجامعية مع احتياجات سوق العمل ووجود تنسيق بين وزارات التربية والتعليم و التعليم العالي والقوى العاملة في هذا الجانب.

وفيما يتعلق بقانون العمل أشار البوسعيدي، إلى أنه لدى وصول القانون إلى المجلس سوف يتم مراجعة التوصيات مع مواد القانون وتعديلها بما يتوافق ، مضيفًا أن اللجنة من خلال هذه الدراسة وقفت على العديد من الحقائق وبالتالي يمكن تعديل مواد القانون بما يتناسب مع طموحات أصحاب العمل والقوى العاملة.

وحول نسبة التعمين في الوظائف القيادية الإشرافية بالقطاع الخاص رئيس لجنة الشباب والموارد البشرية أنه من ضمن التوصيات هي ضرورة وضع مستويات في التعمين موضحًا أن بعض الوظائف غير القيادية لا يتوفر فيها العامل العماني والفصل بين الوظائف القيادية والاشرافية والوظائف الأخرى سيحد من هذه الإشكالية.

 

اترك تعليق