400 مليون دولار لإنشاء البنية الأساسية لمحطة تخزين النفط بالدقم

 أعلن محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز رئيس مجلس إدارة شركة النفط العمانية أن إنشاء محطة تخزين النفط برأس مركز  جاء تنفيذًا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله – بضرورة إنشاء مخزون استراتيجي من النفط للبلاد.

وقال الرمحي خلال زيارة له إلى رأس مركز إنه بعد صدور هذه التوجيهات السامية قامت وزارة النفط والغاز بالتعاون مع شركة النفط العمانية بدراسة العديد من المواقع التي يمكن تخزين النفط فيها وقد توصلنا الى أن موقع رأس مركز هو الموقع المناسب الذي يحقق الأهداف الاستراتيجية والاقتصادية لمشروع تخزين النفط.

وأضاف: إن تراجع أسعار النفط يعتبر أحد التحديات إلا أننا في شركة النفط العمانية لن نعتمد على موازنة الدولة في تمويل المشروع موضحًا أن المشروع يحتاج إلى تمويل عالمي بطريقة تقليدية عن طريق القروض المصرفية. وذكر ” نحن لا نعتمد على تمويل هذا المشروع أو مصفاة الدقم عن طريق خزانة الدولة، و خطة شركة النفط العمانية هي تمويل مشروعاتها عن طريق الاقتراض من البنوك والمؤسسات المصرفية العالمية” .

وأكد وزير النفط أن هناك اهتماما جيدا من قبل الشركات العالمية لاستخدام رأس مركز كموقع لتخزين النفط. وحول خطة شركة النفط العمانية لتمويل المشروع في ظل تراجع أسعار النفط.

وأشار إلى أن المرحلة الأولى من المشروع ستحتاج لما يتراوح بين 300 و400 مليون دولار لإنشاء البنية الأساسية مؤكدا أن شركة النفط العمانية ستستمر في تطوير المشروع وزيادة عدد الخزانات وفقا لمستوى الطلب في سوق تخزين النفط الذي يشهد نموًا مستمرًا بمرور السنوات معربًا عن طموحه أن تكون رأس مركز أحد أكبر مواقع تخزين النفط.

من جهته قال المهندس عصام بن سعود الزدجالي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية: “هدفنا أن تكون رأس مركز مركزا عالميا لتخزين النفط ومشتقاته وفي المرحلة الأولى ستخدم المحطة مصفاة الدقم وستوفر لها احتياجاتها من النفط من السلطنة وأجزاء أخرى من العالم”.

واوضح أن محطة تخزين النفط برأس مركز هي مركز تجميع اقتصادي للعديد من الدول التي نعمل حاليًا على استقطابها وأن المرحلة الأولى من المحطة ستبدأ بطاقة استيعابية تتراوح بين 6 و10 ملايين برميل مع امكانية توسعتها مستقبلا لتخزين كميات أكبر قد تصل إلى 200 مليون برميل.

ويقع رأس مركز على بعد نحو 70 كم عن مركز ولاية الدقم وقد تم ضمه إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وفقا للمرسوم السلطاني رقم (5/ 2016) الصادر في 28 يناير 2016.

العمانية – البلد


اترك تعليق