سفارة السلطنة في اليابان تؤكد أن العمانيين بخير وتحذر من الهزات الارتدادية

بدأت فرق الإنقاذ بجنوب غربي اليابان عملها لمساعدة ضحايا زلزال قوي ضرب المنطقة بعد يوم من هزة أرضية أخرى قوية.

وقررت السلطات اليابانية نشر نحو 20 ألف عسكري في منطقة كيوشو بعدما ضربها زلزال، بلغت شدته 7.3 على مقياس ريختر.

ولقي 18 شخصا على الأقل مصرعهم وأُصيب مئات آخرون، حسبما أفادت تقارير وسائل الإعلام اليابانية. وقد أسفر الزلزال الأول عن مصرع تسعة أشخاص.

في السياق ذاته قالت السفارة العمانية في اليابان بأن المواطنون العمانيون في المناطق التي حدث فيها الزلزال بخير، بحسب بيان اصدرته السفارة اليوم السبت.

وهناك مخاوف من أن عشرات الأشخاص عالقون أسفل ركام المباني المنهارة.

وأفاد تقرير بأن 60 شخصا على الأقل عالقون داخل دار لرعاية المسنين.

ولحقت أضرار بعدة طرق، كما أفادت تقارير بوقوع انهيارات أرضية على نطاق واسع. وانقطعت الكهرباء كذلك عن نحو 200 ألف منزل.

وتتوقع الأرصاد الجوية هطول أمطار في المنطقة، وهو ما أثار مخاوف من وقوع المزيد من الانهيارات الأرضية.

اترك تعليق