أعضاء في حزب يميني يعلنون عن 310 دولارا مكافأة لمن يبلّغ عن أي امرأة “منقبة” في بلجيكا

٢٠١٢٠٦٠٦-٠٠٥٤٥١.jpg

ذكر أعضاء حزب يميني في بلجيكا إنهم عرضوا مكافأة قيمتها 310 دولارا لمن يبلغ الشرطة عن امرأة منتقبة وذلك في أعقاب اعمال شغب اندلعت بسبب النقاب في بروكسل. وابلغ فيليب ديوينتر العضو الكبير في حزب فلامس بيلانج اليميني وكالات الأنباء ان اعمال الشغب جعلت الشرطة قلقة بشأن تطبيق حظر النقاب وان من المتوقع أن تضغط المكافأة على السلطات لمواصلة تطبيقه. وقال “انه سجن من قماش للنساء المضطرات للعيش تحته.”
ويأتي ذلك بعدما القى محتجون صناديق وحواجز معدنية على مركز شرطة في بروكسل الاسبوع الماضي بعدما اعتقلت مسلمة لرفضها خلع النقاب. وقال متحدث باسم شرطة بروكسل انه لا علم له بالاموال المعروضة لكنه قال ان اي ضابط يرى امرأة ترتدي النقاب سيوقع عليها عقوبة. واضاف “عندما يخرج احد على القانون فعلينا دائما ان نتدخل .. النقاب ممنوع سواء كانت هناك مظاهرات ام لا”، وتواجه النساء في بلجيكا غرامة بحد اقصى بقيمة 150 يورو اذا ارتدين النقاب في اماكن عامة. وحظرت بلجيكا وفرنسا ارتداء النقاب في الاماكن العامة العام الماضي، بينما قالت متحدثة باسم الشرطة الاتحادية في بلجيكا ان الوضع القانوني للمكافأة يحدده القضاء لكن اذا شعر أحد بالاهانة بسبب ذلك فيمكنه تقديم شكوى للشرطة.

وكالات – البلد