200 كاتب وأديب يصدرون بياناً للإفراج عن الإعلامي سليمان المعمري

أصدر ما يزيد عن مائتي كاتب ومثقف ومدون عربي وعماني بياناً يطالب السلطات العمانية بالإفراج عن الروائي والإعلامي سليمان العمري، المحتجز من قبل السلطات العمانية منذ الثامن والعشرين من إبريل الماضي.
ولم تصدر  السلطات الرسمية أي بيان يوضح سبب اعتقال الكاتب سليمان المعمري.
والجدير بالذكر أن الروائي سليمان المعمري يعمل رئيساً لقسم البرامج الثقافية بالإذاعة العمانية، إضافة لذلك يقدم سليمان المعمري برامج متخصصة أخرى في الأدب والثقافة وله برامج مخصصة للقراء تحضى بمتابعة المستمعين مثل برنامج كتاب أعجبني، ونسخة من نفس البرنامج للصغار وهو برنامج القارئ الصغير.
إضافة لذلك يعتبر سليمان المعمري من أبرز الكتاب العمانيين المعروفين والنشطين وقد حازت مجموعته القصصية “الأشياء أقرب مما تبدو في المرآة” ونالت روايته الأخيرة “الذي لا يحب عبد الناصر” انتشاراً ومتابعة نقدية مهمه في أكثر من بلد عربي، وصدر له أيضاً مجموعات قصصية أخرى منها: ربما لأنه رجل مهزوم، وعبد الفتاح المنغلق لا يحب التفاصيل، وله كتب مقالات ونصوص وحوارات منها: ياعزيزي كلنا ضفادع، قريباً من الشمس، ليس بعيداً عن القمر، وسعفة تحرك قرص الشمس.
وكانت ‏الجهات الأمنية قد أفرجت الأربعاء، عن الكاتب والسينمائي عبدالله حبيب بعد احتجازه منذ منتصف إبريل الماضي على خلفية كتابات في فيسبوك، وصفتها الجهات الرسمية بحسب بيان للجنة العمانية لحقوق الإنسان بأنها مدعاة لزعزعة الأمن الوطني والوحدة الوطنية.
مسقط – البلد