19 قتيلا في عملية طعن نفذها شاب في اليابان

قتل موظف سابق في مركز لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بحوزته عدد من السكاكين، 19 شخصا وجرح 25 آخرين في غرب طوكيو في واحد من اعنف الهجمات في اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

قال مسؤول كبير في الحكومة اليابانية إن رجلا يحمل سكينا قتل 19 شخصا أثناء نومهم في منشأة للمعاقين قرب طوكيو في وقت مبكر اليوم الثلاثاء في أسوأ واقعة قتل جماعي في اليابان منذ عقود.

وأصيب ما لا يقل عن 25 شخصا في الهجوم على المنشأة. وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي بطوكيو “هذا حادث مروع تنفطر له القلوب سقط فيه كثير من الضحايا”.

وقال مسؤول بمقاطعة كاناجاوا إن الشرطة اعتقلت ساتوشي يوماتسو (26 عاما) وهو موظف سابق في المنشأة التي تقع في ساجاميهارا بكاناجاوا على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من طوكيو. وذكر تقرير واحد على الأقل لوسائل الإعلام أن يوماتسو دعا إلى القتل الرحيم لشديدي الإعاقة.

وقال المسؤول بمقاطعة كاناجاوا الذي عرف نفسه بلقب ساكوما في مؤتمر صحفي نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن يوماتسو سلم نفسه. وأضاف ساكوما أن 25 شخصا أصيبوا وأن 20 منهم إصابتهم خطيرة.

وقالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن أعمار القتلى تراوحت بين 19 و70 عاما وإن بينهم تسعة رجال وعشر نساء. كانت وسائل الإعلام ذكرت في وقت سابق إن نحو 45 شخصا أصيبوا. وذكرت وسائل الإعلام إن العاملين بالمنشأة اتصلوا بالشرطة في غضون الساعة 2:30 صباحا بالتوقيت المحلي بعد تقارير عن رجل مسلح بسكين في منشأة تسوكوي يامايوري-إن.

وكالات – البلد

 

اترك تعليق