ارتفاع عدد ضحايا زلزالي إيران إلى 250 قتيلا و2000 مصاب

ارتفع عدد ضحايا زلزالي إيران إلى 250 قتيلا و2000 مصاب  نقلا عن تقارير صحفية  جراء زلزال قوي ضرب ضواحي مدينة ورزقان تبعته هزة ارتدادية، ما تسبب أيضاً بجرح أكثر من 1300 شخص وقطع شبكات الاتصال عن المنطقة نتيجة للأضرار التي لحقت بالبنية التحتية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية حصيلة ضحايا الحادث، بينما قدر مركز الرصد الجيولوجي الأمريكي أن الزلزال الأول كان بقوة 6.4 درجات على مقياس رختر، وضرب المنطقة بعد الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي، تبعه آخر بقوة 6.3 درجات بعد دقائق معدودة.

وبحسب تقديرات المركز الأمريكي، فقد سجلت منذ ذلك الوقت خمس هزات محدودة القوة.

وجزم المركز الأمريكي للرصد الجيولوجي بأن سكان مدن تبريز وآهار ومرند وجلفا شعروا بتأثيرات الزلزال، بينما أشارت تقارير أولية إلى تضرر بعض الأبنية في تبريز وانقطاع خطوط الهاتف في آهار.

وأكدت وكالة أنباء الطلبة في إيران أن السلطات المحلية قامت بإرسال وحدات إنقاذ وعربات إسعاف إلى تبريز وآهار، كذلك إلى قرى يعتقد بأنها تأثرت بالزلزال، وبينها خورمالو وهاريف.

من جانبها، أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، نقلاً عن النائب فی مجلس الشورى، ‘الله وردی دهقاني”، تأكده انهیار عدد من الأبنیة ووقوع إصابات بین أهالی مدینة ورزقان التابعة لمحافظة أذربیجان الشرقیة (شمال غرب إیران) جراء الزلزال الذی ضرب المدینة.

وأوضح دهقاني أن خسائر مادیة وقعت جراء الهزات الأرضیة بحیث انقطعت شبكة الهاتف النقال والثابت في المدینة.

وتقع إيران على فالق زلزالي كبير، وسبق أن تعرضت لعدة زلازل وهزات، أبرزها عام 2003، عندما قتل 30 ألف شخص بزلزال ضرب مدينة بام في محافظة كرمان، كما قتل 50 ألف شخص بزلزال كبير ضرب المنطقة القريبة من بحر قزوين عام 1990.

 

المصدر: وكالات – البلد