13 ألف شظية من حزام”انتحاري” تقتل 96 جنديا يمنيا

قتل ما لا يقل عن 96 جنديا وجرح المئات في التفجير الذي نفذه جندي واستهدف مقر الأمن المركزي في منطقة السبعين بالعاصمة صنعاء، أثناء تدريبات لعرض عسكري كان يحضرها وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان.

صورة مؤرشفة من التلفزيون اليمني أثناء التفجير

وقتل 96 شخصا وجرح نحو 300 في الانفجار الذي وقع أثناء قيام كتيبة من الأمن المركزي بتدريبات لعرض عسكري مقرر غداً بمناسبة عيد الوحدة اليمنية، نفذه حسب مصادر إعلامية جندي لصالح القاعدة باستخدام حزام ناسف يحوي 13 ألف شظية انتقاما لما سماه مصدر من القاعدة تحدث للصحافة “جرائم  قوات الأمن المركزي في حق القاعدة واليمنيين”.

وذكر موقع “26 سبتمبر” التابع لوزارة الدفاع أن الانفجار الذي وقع  بميدان السبعين بصنعاء استهدف السرايا العسكرية التي كانت تمر من أمام  المنصة، وأوضحت الوزارة أن الانفجار وقع أثناء وجود وزير الدفاع اللواء الركن  محمد ناصر أحمد ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول ونوابه وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، دون أن يصاب أي منهم بأذى.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قوات الأمن فرضت طوقا محكما حول المنطقة التي وقع بها الهجوم, مشيرا إلى أن التفجير وقع مقابل المنصة الرئيسية التي أعدت للعرض العسكري.

وكالات – البلد