“وكالة فيتش” تنذر بمزيد من قرارات خفض التصنيفات الائتمانية

قال وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في تقرير لها اليوم أن باقي أشهر العام الجاري تحتمل المزيد من قرارات الخفض للتصنيفات الائتمانية السيادية ليحقق العام عددًا قياسيًا متجاوزًا عدد قرارات الخفض في عام 2011, بضغط انخفاض أسعار السلع الأساسية في اقتصادات الأسواق الناشئة، بحسب تقرير للوكالة.

وأضاف التقرير أن النصف الأول من العام شهد خفض لـ 15 تصنيفًا ائتمانيًا سياديًا, فضلاً عن 22 دولة قيد التصنيف مع نظرة مستقبلية سلبية، مقارنة بخفض 20 تصنيفًا سياديًا فقط في عام 2011, إثر أزمة الديون في أوروبا.

وأشار التقرير إلى أن النفط والمعادن كان لها دورًا في بداية العام في تخفيضات 7 دولاً من أكثر 10 دول تعتمد على النفط والمعادن في اقتصادها، وتلاه ذلك خفض تصنيف بريطانيا في أعقاب تصويت خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وكالات – البلد

اترك تعليق