وفد إيراني يجري محادثات في السعودية حول الحج

قال رئیس منظمة الحج والزیارة الإيرانية سعید أوحدی، إن وفداً من بلاده سیتوجه الیوم الثلاثاء إلی السعودیة لإجراء الجولة الثانیة من المحادثات حول الحج، وذلك بدعوة رسمیة من وزیر الحج السعودی الجدید محمد صالح بن طاهر بنتن (الذي تولى منصبه قبل أسبوعين).

وأضاف أوحدی فی تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، اليوم، أن الوفد یضم ستة أعضاء، معرباً عن أمله فی أن تؤدی التغییرات الأخیرة فی وزارة الحج السعودیة إلی حل مشكلة إیفاد الحجاج الإیرانیین إلی الموسم القادم للحج إذا ما تم القبول بالاقتراحات الإیرانیة فی هذا المجال.على حد تعبيره.

وتابع “رغم أن إصدار التأشیرات فی إیران هو خطوة إیجابیة بحد ذاتها، لكن هناك 11 موضوعاً آخر تم إبلاغ وزراة الحج السعودیة بها وینبغی إدراجها على نص المذكرة”.

وفي وقت سابق أمس الإثنين، قال حسين نوشبادي، المتحدث باسم وزارة الثقافة الإيرانية، في تصريحات صحفية إن “السعودية رفضت ضمان سلامة الحجاج الإيرانين وطلباتهم بشأن تأشيرة الحج، ما دفع عدداً كبيراً من رجال الدين في البلاد إلى إعلان عدم سفرهم للحج هذا العام”.

وسبق أن نفت وزارة الحج والعمرة في السعودية منعها الإيرانيين من أداء الحج والعمرة، وأكدت أن طهران هي من تمنع مواطنيها من أداء العمرة، وهي من رفضت التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات موسم الحج القادم.

وكانت إيران قد طالبت المملكة العربية السعودية بالاعتذار بعد وفاة 2300 حاجا بينهم 450 إيرانيا في حادث تدافع في مشعر منى العام الماضي متهمة المملكة بمحاولة التهرب من تحمل المسؤولية، في حين اتهمت الرياض بدورها طهران باستغلال الكارثة لأغراض سياسية.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة “مشهد” شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجا على إعدام “نمر باقر النمر” رجل الدين السعودي ، مع 46 مداناً بالانتماء لـ”التنظيمات الإرهابية”.

وكالات – البلد

 

اترك تعليق