وفاة محمد عبدالعزيز زعيم جبهة “البوليساريو”

توفي اليوم الثلاثاء محمد عبد العزيز الذي يتزعم جبهة بوليساريو منذ فترة طويلة بعد أن قاد المعركة من أجل استقلال منطقة الصحراء الغربية عن المغرب لأكثر من 30 عاما، حيث قالت وكالة الأنباء الصحراوية التابعة للجبهة ووكالة الأنباء الجزائرية إن عبد العزيز (68 عاما) كان يعاني من المرض منذ فترة طويلة.

وتأتي وفاة محمد عبدالعزيز في وقت حساس بالنسبة للصحراء الغربية بعد أن طرد المغرب في وقت سابق هذا العام جزءا من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من المنطقة إثر خلاف مع الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون، وسيطر المغرب على معظم الصحراء الغربية في 1975 لكن بوليساريو بدأت حرب عصابات مطالبة باستقلال المنطقة، حيث تتخذ بوليساريو من الجزائر قاعدة لها منذ وقف لإطلاق النار توسطت فيه الأمم المتحدة في 1991.

وأعلنت حكومة الجزائر الحداد لمدة ثمانية أيام بعد إعلان وفاة عبد العزيز. وتنص قواعد الجبهة على أن يتولى زعيم المجلس الوطني للجبهة المسؤولية عنها لمدة 40 يوما تعقد بعدها جلسة استثنائية لاختيار زعيم جديد. وعاش عبد العزيز في مخيم اللاجئين الصحراويين بجنوب الجزائر وقاد جبهة بوليساريو خلال فترة الصراع وحتى عقد الهدنة التي دعمتها الأمم المتحدة. ومنذ عام 1991 يواجه هذا النزاع جمودا بشأن كيفية إجراء استفتاء على مستقبل المنطقة. ويقول ممثلون لجبهة بوليساريو إن المغرب عرض وقف إطلاق النار للخطر من خلال طرد موظفي الأمم المتحدة ومحاولة إحباط الاستفتاء بما في ذلك مسألة الاستقلال، وطرح المغرب خطة للحكم الذاتي باعتبارها السبيل الوحيد للمضي قدما.

رويترز – البلد 

1 تعليقك

  1. السادة الأفاضل..
    جاء في مقالكم أن المغرب سيطر على الصحراء سنة 1975.. أود الإشارة إلى أن المغرب لم يسيطر على أرض هي تاريخيا تعود له، و إنما نظم المغرب بقيادة الراحل الحسن الثاني مسيرة سلمية من كافة أنحاء المغرب باتجاه الصحراء بهدف جلاء المستعمر الإسباني عن أراضي مغربية و هو ما تم له بمسيرة سُميت بالخضراء لسلميتها حيث لم يحمل المشاركون فيها سوى العلم المغربي و المصحف الكريم.
    أما البوليساريو فما هي إلا جبهة من الشباب الذي قاوم لتحرير الأرض من المستعمر الإسباني قبل أن ينحرف المسار لأسباب سياسية و اقتصادية للبلد الشقيق الجزائر.

اترك تعليق