هبوط أسعار النفط بعد إنهاء عمال الكويت إضراباً استمر 3 أيام

هبطت أسعار النفط يوم الأربعاء بعد أن أنهى عمال القطاع في الكويت إضرابا استمر ثلاثة أيام، وتسبب في انخفاض إنتاج البلاد من الخام إلى نحو النصف وهو ما أدى إلى عودة المخاوف من تخمة الإمدادات للظهور على السطح من جديد.

وتعززت المخاوف بشأن فائض المعروض من الخام أيضا، بفعل بيانات من القطاع أظهرت ارتفاع المخزونات الأمريكية الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 10:46 بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 77 سنتا إلى 43.26 دولار للبرميل.

كما هبط الخام الأمريكي 94 سنتا أو ما يزيد على اثنين بالمئة إلى 40.14 دولار للبرميل بعد أن نزل في وقت سابق إلى أقل من 40 دولارا للبرميل.

وجدد إنهاء الإضراب في الكويت الاتجاه النزولي الذي ساد السوق بعد فشل كبار منتجي النفط في التوصل لاتفاق يوم الأحد لتثبيت مستوى الإنتاج والمساعدة في التغلب على حالة عدم التوازن في الأسواق، التي أدت لهبوط الأسعار منذ منتصف عام 2014.

وأظهرت بيانات نشرها معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وزادت مخزونات الخام بواقع 3.1 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 15 أبريل إلى 539.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بارتفاعها 2.4 مليون برميل.

ويتطلع المستثمرون الآن للبيانات التي ستعلنها إدارة معلومات الطاقة في الحكومة الأمريكية للحصول على المزيد من المؤشرات بشأن آفاق الإمدادات العالمية. ومن المقرر إعلان البيانات في الساعة 1430 بتوقيت جرينتش.

رويترز – البلد


 

اترك تعليق