نقابة الصحفيين المصرية تطالب بإقالة وزير الداخلية بعد “اقتحام” مقرها

 

طالبت نقابة الصحفيين المصرية بإقالة وزير الداخلية بعد واقعة “اقتحام” قوات الأمن مقر النقابة والقبض على اثنين من الصحفيين المعتصمين بها، في إجراء غير مسبوق، حيث دعا مجلس النقابة إلى اجتماع الجمعية العمومية للنقابة يوم الأربعاء للتباحث في الواقعة.

وأعلن يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، الاعتصام المفتوح في مقر النقابة، واعتبار مجلس النقابة في حال انعقاد دائم لحين عقد اجتماع الجمعية العمومية، واعتبر في بيان أن الواقعة “تؤشر على منهج جديد لتعامل السلطات المعنية مع النقابات المهنية”، ودعا كافة النقابات إلى تدارس الواقعة وتأثيرها على العمل النقابي، وكانت نقابة المهندسين من أوائل المتضامنين، إذ نقلت جريدة الشروق عن نقيب المهندسين إعلانه “الدعم الكامل لنقابة الصحفيين في كافة الإجراءات القانونية التي ستتخذها”، كما أبدى عدد من الصحفيين والشخصيات العامة دعمهم لموقف النقابة.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على الصحفييْن عمرو بدر ومحمود السقا من داخل نقابة الصحفيين الأحد، وهو ما اعتبرته النقابة اقتحاما لمقرها، في إجراء غير مسبوق في تاريخها، إلا أن وزارة الداخلية أكدت في بيان أن القبض على بدر والسقا جاء وفقا لقرار النيابة، وبتنسيق مع مسؤول الأمن في النقابة، وإن الصحفييْن “سلما نفسيهما طواعية ودون استخدام أي نوع من أنواع القوة”.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق