مواطنون يستنكرون تصريح لوكيل النفط حول أسعار الوقود

استنكر مواطنون “تغريدة”  لوكيل وزارة النفط والغاز، سالم العوفي، كتبها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي  “تويتر” قارن فيها الفارق بين أسعار المنتجات النفطية بعد التعديل في شهري مارس وإبريل بـ قيمة “الشاورما”، وقال : ” ” أن الفرق بين تسعيرة أمس وتسعيرة اليوم لسيارة 80 لتر هو ريال واحد ( قيمة شاورما ) ، ما أعتقد يستحق كل هذا الزحام ” في إشارة منه إلى أن هذا الفارق البسيط لا يستحق كل هذا الزحام على محطات الوقود عشية بداية كل شهر مع تغير أسعار المنتجات النفطية.

https://twitter.com/aufisalim/status/715786906160742400

وجاءت تغريدة  الوكيل العوفي ردا على أحد المغردّين والذي عبر عن استيائه من “التسعيرات المزاجية” للمنتجات النفطية حسب وصفه، مطالبًا وزارة النفط والغاز بإيجاد بدائل وحلول عوضًا عن هذه التغييرات الشهرية للأسعار.

وأثارت تغريدة سالم العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز ردود فعل واسعة بين مغردين ومواطنين، وأطلقوا وسمًا ساخرًا على “تويتر” يحمل عبارة ( # شاوارما_نفطية  )، منتقدين ردة فعله من استياء المواطنين من أسعار المنتجات النفطية بعد التعديل، ومطالبين المسؤولين أن يكونوا أكثر احترافية في التواصل مع المجتمع، وأكثر قربا من هموم وأوضاع المواطن العماني البسيط.

وفي تفاعل المواطنين مع تغريدة الوكيل العوفي، قال هلال العمراني، إذا كان الريال بالنسبة للوزير بقيمة “الشاوارما” لا يعني له شيئًا، فهناك أسر فقيرة بحاجة إلى أقل من الريال.

و ردًا على تغريدة وكيل وزارة النفط والغاز  قال المستخدم محمد ” إذا شوارمتك مدفوعة من قبل الحكومة، فنحن شاوارما واحدة نتقاسمها 7 أشخاص؛ لنوفر حتى منتصف الشهر” على حد تعبيره

https://twitter.com/alhjs12/status/716172344222466048

ووصفت مريم حمد نظرة المسؤول لهموم المواطن بهذه الفوقية بـ “المصيبة” ، وأضافت: المخيف أن تكون هذه النظرة متفشية في غيره، لأن الأمر سيكون محبطا للآمال، ‏بحسب تعبيرها.

ودعا إبراهيم زهران أن يتحمل المسؤول الأمانة؛ فالمواطن ينتظر حلول اقتصادية وبدائل، وليس كلمات استفزاز-بقصد أو غير قصد-. قائلاً “لنستوعب الدَّرس”.

وطالبَ المستخدم سعيد الحجري، الوكيل العوفي، عوضا عن التعليق في توافه الأمور، على حد تعبيره، طالبه بتشكيل لجنة لفحص وحصر الوظائف التي يشغلها الوافد وبإمكان العُماني أن يشغلها. https://twitter.com/alhajri_said/status/716172040810708992

رفع الامتيازات عن المسؤولين

ويقول خالد الخاطري، عندما يتحدث المسؤول بهذه اللهجة والاستهتار فهو يقلل من شأن هذه الأزمة؛ لأنه متيقن أنه لن يتأثر بها، والفقير هو الضحية.

بينما  يطالب يوسف البدواوي المسؤولين أن يكونوا أكثر احترافية في تواصلهم مع المجتمع، قائلا “غلطة الشاطر بألف وهذه النتيجة ؟ ”

وفي الوقت نفسه، طالب مبارك الوهيبي رفع رفع الامتيازات عن المسؤولين بمختلف درجاتهم؛ ليكونوا في مستوى يلامس حاجة الانسان البسيط، بحسب رأيه.

https://twitter.com/mubarak1718/status/716169687390896128

 

وتتساءل فخرية الزدجالي، هل “لا مساس بحياة المواطن”  واقع أم مجرد شعار؟ المطلوب فقط الشفافية والشجاعة، بحسب رأيها.

ويرى المستخدم حمدان أن ردود الأفعال حول التغريدة ليست بسبب “الشاوارما” فقط؛ بل هي نتيجة إخفاقات وتخبطات خطط الوزارات وتصريحات المسؤولين على مر الأشهر الماضية.

“شاوارما” .. من جيب المواطن

وتساءل آخرون إذا كان الفارق في الأسعار بسيط فلماذا الحكومة بحاجة لهذه القيمة البسيطة من المواطن؟ وقال المستخدم أبو عبدالجليل إذا كان الريال بالنسبة للمسؤول لا يمثل شيء، فلماذا يبحث عنه في جيوب المواطن ?

‏https://twitter.com/omanitoto/status/716165242414362624

وكذلك تتساءل طاهرة اللواتي إذا كانت الزيادة على المواطن فقط بقيمة شوارما.. فهل الحكومة محتاجة لقيمة شوارما من المواطن؟!

 

وأعلنت وزارة النفط والغاز في السلطنة، الخميس الماضي ، عن السعر الجديد للوقود في محطات السلطنة، لشهر إبريل. وبلغ سعر الوقود الممتاز 158 بيسة، فيما بلغ سعر الوقود العادي 145 بيسة، فيما سيكون سعر الديزل 163 بحسب ما أعلنته الوزارة.

 

رحمة البلوشي – البلد

1 تعليقك

  1. للاسف تغريدة سعادة العوفي أخذت اكير من حجمها وأصبحنا نبحث عن الزلات والأخطاء لنصنع منها قصة لا تنتهي،، مثل هذه الردود المبالغ فيها اتجاه تغريدة سوف يكون لها ردة فعل سلبية من قبل المسؤولين ففي حين يطالب المواطن من المسؤول ان يتواصل مع المواطنيين عبر وسائل التواصل المختلقة كتويتر وغيرها نراه يقف كمتصيد لما يطرحونه ، طبعا من حق المواطنين الرد على المسؤول ولكن ليكن الرد على شي يستحق الرد عليه .

اترك تعليق