مقتل 17 جنديا هنديا في هجوم على موقع للجيش في كشمير

قتل 17 جندياً هندياً وأصيب 20 آخرين، يوم أمس الأحد في هجوم شنه مسلحون على موقع للجيش بمنطقة كشمير قرب الحدود مع باكستان، وفق فرانس 24.

وتوعد رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي بمعاقبة المسؤولين عن الهجوم الذي وصفه ب”المشين والجبان”.

وقال في تغريدة له على موقع تويتر: “ندين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان في أوري. وأطمئن الشعب بأن المسؤولين عن الهجوم لن يفلتوا من العقاب”.

وقال الجيش الهندي إن 12 جنديا قتلوا خلال إطلاق النار عليهم فجأة بينما قُتِل الباقون في معارك مع المسلحين، حسب صحيفة هندوستان تايمز.

وجاء في بيان للجيش الهندي “نحيي تضحيات 17 من أفراد قواتنا المسلحة الذين استشهدوا خلال هذه العملية”. وقُتِل 4 من المهاجمين، حسب مسؤول هندي في تصريح لبي بي سي.

واتهم وزير الداخلية الهندي راجيناث سينغ في تغريدة له على موقع تويتر، باكستان بأنها دولة إرهابية دون أن يحملها مسؤولية الهجوم.

وتشهد كشمير الهندية اضطرابات دموية مستمرة منذ أكثر من شهرين، وسط احتجاجات للسكان أدت إلى اشتباكات شبه يومية مع قوات الأمن في اسوأ أعمال عنف منذ 2010.

وقتل 87 شخصا على الأقل وأصيب الالآف في احتجاجات ضد الحكم الهندي سببها مقتل زعيم للمتمردين في اشتباك مع الجنود في الثامن من يوليو الماضي.

وكالات – البلد

اترك تعليق