مفتي السلطنة يؤكد على ضرورة العدل والنزاهة في المؤسسة القضائية

أكد الشيخ أحمد الخليلي المفتي العام للسلطنة “بأن العدل ضرورة ملحة وأن المؤسسة القضائية يجب أن تكون متميزة بالعدل والإنصاف وبالتقوى والنزاهة والأخلاق العالية فإنها مسؤولية أمام الله سبحانه وتعالى قبل أن تكون مسؤولية أمام الخلق وهذا ما يدعو إلى العناية والتعاون من قبل الكل من أجل إيتاء ذوي الحقوق حقوقهم من غير حيف على أحد ولا محاباة لأحد”.

وأشار المفتي العام للسلطنة اليوم في كلمة له بمناسبة افتتاح مبنى المحكمة العليا، إلى أن التوجه السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس، يدعو إلى ترسيخ العدل والإنصاف بين الناس وإلى إيتاء هذه المؤسسة القضائية مكانتها التي تليق بها وأن يجد فيها الإنسان الأمن والطمأنينة وأن يجد فيها المظلوم العدل والإنصاف.

موضحاً مكانة العدل في الإسلام وكيف جاء الإسلام لتوطيد العدل الذي هو ضرورة بشرية ملحة فإن الله سبحانه وتعالى فطر البشر على الاجتماع فكل إنسان هو مدني بطبعه اجتماعي بفطرته لابد أن يتواصل مع بني جنسه ومن خلال هذا التواصل تتداخل الحياة بمصالحها ومشكلاتها وهنا يكون التدافع والتجاذب وقد يؤدي هذا إلى خصام كبير وإن الفصل بين الناس ضرورة ملحة من أجل إعطاء كل إنسان حقه.

يذكر أن المبنى الجديد للمحكمة يقع في محافظة مسقط-الغبرة، مقابل جامع السلطان قابوس الأكبر ويتكون من ستة طوابق يتضمن مكاتب لأصحاب الفضيلة القضاة وأخرى لأمانة المحكمة ومكاتب لإدارة الادعاء العام بالإضافة الى قاعات للانتظار والمداولة والاجتماعات وأربع قاعات للنطق بالحكم وهي مزودة بالحواسيب والشاشات وكافة التجهيزات الرقمية المرتبطة مباشرة بمرافق المبنى والتي يمكن ربطها الكترونيًا للبث المباشر مع المعهد العالي للقضاء ليتاح للقضاة الوقوف على أداء المحكمة العليا.

العمانية – البلد


 

اترك تعليق