مسؤول إيراني : مد أنبوب الغاز للسلطنة يستغرق سنتين

قال المدير العام للشركة الوطنية لصادرات الغاز الإيراني علي رضا كاملي أن مشروع مد أنبوب غاز من إيران إلى السلطنة يستغرق عامين بعد إتمام دراسته وتوقيع العقد.

وأوضح كاملي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (ايرنا) أن أعمال المشروع تمضي وفق المخطط له حيث يتم الآن عملية اختيار مقاول المشروع وإنهاء عملية المسح البحري بين الجانبين الإيراني والعماني. وأشار إلى أن مهمة تحديد مسار الأنبوب البحري أنيطت لشركة المنشآت البحرية الإيرانية موضحا أنه تم الاتفاق مع الجانب العماني على مسار معين تجري على ضوئه عملية المسح البحري من بين أربعة مسارات حددتها الشركة الإيرانية. وأعرب المدير التنفيذي للشركة الوطنية عن أمله أن يتم إعلان النتائج النهائية لدراسات المشروع في غضون الشهور الثلاثة القادمة. وأفاد بأنه لا يتسنى خوض مفاوضات جدية مع شركات أجنبية حتى إصدار نتائج دراسات مشروع مد الأنبوب” لافتا إلى رغبة سبع شركات أجنبية بالمشاركة في المشروع.

يذكر أن وزير النفط والغاز، محمد الرمحي، صرّح في مارس الماضي أن السلطنة وإيران بدأتا المسوحات البحرية لمشروع خط أنابيب الغاز الإيراني. ولم يذكر الرمحي حجم الاستثمار الذي خصصته السلطنة، لكنه أشار إلى أن السلطنة بدأت بالإنفاق على المشروع، مؤكدًا أنه تم التوقيع مع شركة هندسية لإجراء المسوحات البحرية لمشروع أنبوب الغاز. وكانت السلطنة قد وقعت مع إيران اتفاقا لمد الغاز الإيراني عبر مشروع خط أنابيب بطول 400 كيلو متر، والذي سيستخدم في نقل الغاز الإيراني إلى ميناء صحار في السلطنة.

وكالات – البلد

اترك تعليق