قضية الشاب العماني ثامر البلوشي المعتقل في الإمارات تراوح مكانها

قال أيوب البلوشي، شقيق الشاب العماني ثامر البلوشي، المعتقل في الإمارات أن القضية التي بسببها أعتقلت السلطات الإماراتية شقيقه ترواح مكانها، مشيرا إلى أن السلطات الإماراتية حددت أكثر من مرة جلسة تحقيق لثامر البلوشي، حيث تم نقله إلى النيابة العامة عدة مرات دون القيام بالتحقيق معه.

وأضاف أيوب البلوشي في حديث لـ “البلد”: أن جلسة التحقيات أجلت لأكثر من ثلاث مرات، ولا يوجد أي توضيح حول ذلك”.

وذكر أيوب أن شقيقه ثامر البلوشي الذي يقضي في الحجز بالسجون الإماراتية منذ شهر مارس الماضي،  بأنه لم يتم يتم تحديد المحامي عبر السفارة العمانية حتى الآن بشكل نهائي بخصوص الإشراف على قضية ثامر، وأن الموضوع لا يزال قيد الدراسة.

وقال أن هناك تنسيق جزئي بين السفارة ومكتب المحاماه، لأن القضية لاتزال في ذمة التحقيق وبعد اثبات التهمة سيتم التنسيق.

وكان الشاب العماني ثامر البلوشي قد تعرض للاحتجاز والحبس في دولة الامارات العربية المتحدة، منذ شهر مارس 2016، ويواجه ثامر الذي يتعالج من أمراض نفسية بحسب شهادة شقيقه، يواجه تهمه الاستهزاء بسياسة دولة الامارات وعاصفة الحزم.

وناشدت عائلة ثامر الجهات المختصة والسفارة العمانية في دولة الامارات بالتدخل السريع وزيارته في سجنه مع توكيل محام للدفاع عنه ومتابعه ملفه، مؤكدين أن ثامر بتلقى العلاج من مستشفى المسرة بالسلطنة ، ولديهم كافة الاوراق الرسمية التي تثبت ذلك.

شاهد الفيديو:

 

مسقط – البلد

 

اترك تعليق