فرنسا تستدعي ١٢ ألف شرطي من القوات الاحتياطية بعد هجوم نيس

استدعت فرنسا 12 الفا من احتياطي قوات الشرطة للمساعدة في تعزيز الأمن في أعقاب الهجوم في نيس الذي أودى بحياة أكثر من 80 شخصا.

وحض وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف “كل الفرنسيين الوطنيين الراغبين” إلى الالتحاق بخدمة الاحتياط للمساعدة في حماية حدود البلاد.

وقد قاد منفذ هجوم نيس، الفرنسي التونسي الأصل، محمد لحويج بوهلال، شاحنة ضخمة ليصدم بها حشودا تحتفل بيوم الباستيل (العيد الوطني الفرنسي) في شارع ديزونغليه الخميس قبل أن تتمكن الشرطة من قتله.

وقد أعلن تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية أن أحد اتباعه هو من قام بالهجوم.

وأفادت وكالة أعماق للأنباء الداعمة للتنظيم المتشدد بأنه “نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف التي تقاتل الدولة الإسلامية”.

وكالات – البلد

اترك تعليق