فتح “الملف الاقتصادي” في أول قمة “خليجية مغربية” بالرياض

أكد ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز خلال افتتاح القمة الخليجية المغربية الأولى في الرياض على أنها تعكس العلاقات الوثيقة بين الجانبين في كافة الجوانب، مضيفاً بحسب “الجزيرة” إن دول الخليج تتضامن مع المغرب ولا سيما في قضية الصحراء الغربية، فيما قال ملك المغرب محمد السادس إن دول الخليج والمغرب تواجه التحديات نفسها ولا سيما في المجال الأمني. 

وتهدف القمة إلى بلورة مواقف موحدة تجاه القضايا الإقليمية، وإعطاء دفعة جديدة للشراكة الإستراتيجية بين الرباط ودول الخليج. ويفتح الملف الاقتصادي في فعاليات القمة، وفق وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في المغرب، دون التطرق إلى تفاصيل القضايا الاقتصادية التي ستتم مناقشتها في القمة.

 ويبلغ حجم التبادلات التجارية بين المغرب ودول مجلس التعاون الخليجي ثلاثة مليارات دولار عام 2014، وهو ما يمثل 4.9% من إجمالي التبادل التجاري للمغرب، مقابل 3.6% في 2000، وذلك بحسب التقرير الاقتصادي والمالي المرفق بمشروع قانون مالية 2016، كما بلغت واردات المغرب من دول المجلس 2.7 مليار دولار سنة 2014، وهو ما يمثل 6.9% من إجمالي واردات المغرب، مقابل 5.3% سنة 2000.

وكالات – البلد

اترك تعليق