عضو بالشورى ينسحب من “لجنة تداعيات أسعار النفط”

تنحى عضو مجلس الشورى، توفيق عبدالحسين اللواتي، وممثل ولاية مطرح عن رئاسة وعضوية اللجنة الخاصة بتداعيات أسعار النفط بالمجلس، وذلك بعد صوت المجلس بالأغلبية على تأجيل مناقشة دراسة اللجنة لمواجهة هبوط أسعار النفط إلى دور الانعقاد السنوي المقبل، بحسب ما ورد في الحساب الرسمي للمجلس في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

وأوضح توفيق اللواتي لـ صحيفة البلد أنه استقال من اللجنة الخاصة بدراسة تداعيات أسعار النفط؛ لأنه يرى أن دور اللجنة انتهى، وتم التمديد لها؛ معتذرا عن الاستمرار فيها.

وكانت أوصت لجنة دراسة تداعيات أسعار النفط بمجلس الشورى بدمج عدد من الوزارات والهيئات الحكومية، ووقف الوظائف الفخرية والإشرافية في المؤسسات الحكومية، بحسب ما جاء في نص البيان الذي ناقشته اللجنة في جلسة الأربعاء الماضي.

وتفاعل مواطنون ونشطاء عبر موقع التواصل الاجنماعي “تويتر” بعد نص البيان الذي ناقشته اللجنة في جلسة يوم الأربعاء، واصفين التوصيات التي خرجت بها اللجنة بأنها “حلول ترقيعية” داعين إلى ضرورة إيجاد رؤية اقتصادية شاملة وبعيدة المدى لمواجهة أزمة تراجع أسعار النفط.

وقالت الإعلامية بتلفزيون سلطنة، بثينة البلوشي، أن أزمة تراجع أسعار النفط بحاجة إلى رؤية اقتصادية شاملة وبعيدة المدى، مضيفة أن ” الحلول الترقيعية” بحسب وصفها، بأنها غير مجدية

‏https://twitter.com/buthainabulushi/status/748446921015107584

وكذلك يرى محمد الكلباني أن لجنة تداعيات أسعار النفط بالشورى لم تأتِ إلا بـ “حلول ترقيعية”، ويضيف ” فشل آخر في اختيار اللجان”

‏ويقول فهد الصلتي أن التوصيات التي خرجت بها لجنة تداعيات أسعار النفط، أنها لم تأتِ بالجديد المبتكر؛ وإنما هي حلول روتينية مستهلكة، على حد قوله

 

وذكر وليد قرن أن الحلول التي خرجت بها اللجنة ستؤدي إلى كوارث، بحسب رأيه؛ معللا أن العقول التي قامت بالتخطيط في فترة الرخاء تفعل ذلك الآن، ويقول: لا تنتظروا منها أي حل جذري

‏https://twitter.com/waleedqarn708/status/748462348541759488

وذكر فهد الكعبي أن أكثر كلمتان سمعهما المواطن هما : لجنة ، ودراسة ، ولا يزال المسؤول يدرس وينشئ لجان إلى ما شاء الله.

‏https://twitter.com/alkaabi90f/status/748458312404865024

وكذلك يرى خالد آل عبدالله أن النقاش وحفظ الملفات وربما الخلاف أعظم إنجازات اللجان

‏https://twitter.com/k_omn/status/748112010383089665

رحمة البلوشي – البلد

 

 

 

اترك تعليق