شركتان جديدتان تنضمان لقائمة التشغيل التجاري للطيران في السلطنة

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني موافقة مبدئية لكل من شركة صلالة للطيران وشركة الشرقية للطيران للحصول على رخصة (ب) لمشغلي الطائرات (التي تتسع لتسعة عشر مقعداً أو أقل / يبلغ أقصى وزن لإقلاعها أقل من عشرة أطنان) في مجال الطيران العام بعد اجتيازها لمعايير التقييم وفقاً لقواعد التنظيم الاقتصادي للترخيص في الطيران المدني.

وقال محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني إن هذه الخطوة تأتي في إطار تفعيل أنشطة الطيران العام بالسلطنة ولفتح مجال الاستثمار للقطاع الخاص العماني للإسهام في تنمية قطاع الطيران المدني من خلال تأسيس شركات خاصة للنقل الجوي تعمل في مجال السياحة والشحن الجوي والريالزراعي والطائرات العمودية والإسعاف الطائر وغيرها من أنشطة النقل الجوي.

وأضاف الزعابي أن المراحل القادمة تتضمن مباشرة الشركات التي حازت على الموافقة المبدئية في إجراءات الحصول على شهادة مشغل جوي والتي تسبق إصدار الرخصة الاقتصادية النهائية وبالتالي تمكنها من بدء ومزاولة أنشطتها وفقاً لقواعد التنظيم الاقتصادي للترخيص وحماية حقوق المسافرين في الطيران المدني والتي تنظم إنشاء شركات ومؤسسات النقل الجوي في السلطنة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن المركز الرئيسي المقترح لشركة صلالة للطيران سيكون مطار صلالة ومطار مسقط لشركة الشرقية للطيران، مضيفاً أنه من المؤمل أن تنشط هذه الشركات الحركة الجوية الداخلية بين مطارات صلالة والدقم وصحار.

يذكر أن الهيئة قامت باستقبال بعض طلبات تأسيس شركات نقل جوي في مطلع العام الجاري، حيث دعت المستثمرين الراغبين في الاستثمار في انشطة الطيران العام للتقدم بطلب الحصول على ترخيص طيران عام مثل (الطائرات العمودية، والنقل الجوي الخاص وغيرها) بالسلطنة. ‫

اترك تعليق