سوريا تعلن بدء وقف إطلاق النار للسماح للمعارضة بمغادرة حلب

قال الجيش السوري اليوم، إن وقفا أحاديا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ للسماح للمعارضة بمغادرة شرق حلب المحاصر في خطوة قالت المعارضة إنها جزء من حملة نفسية تهدف لدفعها للاستسلام.

وكانت وسائل إعلام رسمية قد قالت إن الجيش فتح ممرين للخروج في منطقة بستان القصر وبالقرب من طريق الكاستيلو بشمال حلب حيث أظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي حافلات خضراء في الانتظار.

وتسبب القصف الروسي والسوري المكثف للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب في تدمير عشرات المستشفيات والمخابز ومحطات ضخ المياه في إطار تصعيد للهجمات أسقط مئات القتلى المدنيين في الأسابيع الأخيرة.

وقال الجيش السوري يوم الأربعاء، إنه سيلتزم بوقف مؤقت لإطلاق النار للسماح للمدنيين المحاصرين بالخروج. وأضاف أنه تراجع عن مواقعه للسماح لمقاتلي المعارضة بمغادرة المدينة عبر الممرين.

وذكرت قناة الميادين اللبنانية المؤيدة للحكومة السورية، أن الجيش وجه نداء مباشرا إلى الأهالي عبر مكبر للصوت بالقرب من أحد معابر الخروج قائلا “حافظوا على عائلاتكم.”

وتقول المعارضة إن هدف موسكو وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد هو إخلاء المناطق التي تسيطر عليها من المدنيين حتى يسهل السيطرة على المدينة بأكملها.

كما تقول إنها تعد لهجوم واسع النطاق لكسر حصار حلب مشيرة إلى فشل الضربات الجوية الروسية رغم حملة القصف الشرسة.

وقالت المعارضة إن قوات الجيش والفصائل الموالية له المدعومة من إيران تجد صعوبة أكبر في المضي قدما بعد تقدمها الأولي في ريف حلب والذي أتاح للجيش تشديد قبضته عليه.

 

رويترز – البلد

 

اترك تعليق