روسيا تستخدم أراضي إيران كقاعدة لقصف مواقع لـ”داعش” في سوريا

أعلنت موسكو، الثلاثاء، أن مقاتلات روسية قصفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في سوريا انطلاقا من إيران للمرة الأولى في حين تستمر المعارك للسيطرة على مدينة حلب.

وبهذه الغارات تكون روسيا أعلنت للمرة الأولى أنها تستخدم قاعدة في بلد شرق أوسطي غير سوريا منذ بدأ الكرملين حملة الضربات الجوية في سبتمبر الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان “في 16 أغسطس أقلعت قاذفات مسلحة من مطار همدان في إيران وقصفت أهدافا لتنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة في مناطق حلب ودير الزور وادلب”.

واستهدفت الضربات الجوية الروسية المنطلقة من إيران، استهدف خمسة مخازن كبرى للأسلحة والذخائر ومعسكرات تدريب في دير الزور وسراقب في ريف إدلب والباب، المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة حلب، بحسب بيان وزارة الدفاع الروسية.

واستهدفت الطائرات الروسية ايضا ثلاثة مراكز قيادة في مناطق الجفرة ودير الزور ما ادى الى مقتل “عدد كبير من المقاتلين” بحسب البيان.

وأعلن مسؤول عسكري أميركي أن روسيا أبلغت مسبقا التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية بقيادة الولايات المتحدة بالضربات انطلاقا من إيران.

وكالات – البلد

اترك تعليق