دراسة لرفع الطاقة الاستعابية لـ”مطار مسقط الجديد” إلى 20 مليون مسافر

كشف محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن الاعمال الانشائية بمبنى المسافرين من مشروع مطار مسقط الدولي تسير بوتيرة متسارعة، واوشك على الانتهاء من انجاز أعمال التشييد النهائية لمبنى المسافرين في مشروع مطار مسقط الدولي، مشيرا الى أن أعمال الحزمة الثالثة تشهد حاليًا التشطيبات الداخلية لمبنى المسافرين وتتمثل في التثبيت النهائي للخدمات، والتشطيبات الداخلية لمباني المطار الرئيسية.

وأضاف أن الطاقة الاستيعابية لمشروع مطار مسقط الدولي عند الافتتاح ستبلغ حوالي 12 مليون مسافر سنويًا، وهناك خطة لاستخدام مطار مسقط الدولي الحالي للطيران الاقتصادي او للطيران العام، موضحًا ان هناك دراسة يتم القيام بها ونأمل أن تنتهي قريبا والتي ستنقل الطاقة الاستعابية من (12 مليون مسافر سنويا) الى أكثر من 20 مليون مسافر وهناك مراحل لاحقة لمستوى الخدمة ليصل إلى 48 مليون مسافر.

وأشار إلى أن المساحة الإجمالية الحالية لمبنى المسافرين تبلغ حوالي 580 ألف متر مربع، ويتكون من ثلاثة أجنحة (3 مستويات لكل جناح) والمنطقة الوسطى التي تربط الأجنحة الثلاثة (5 مستويات)، وتوجد ثلاثة مداخل رئيسية تؤدي إلى تلك المستويات بالإضافة إلى صالات للقادمين والمغادرين من كبار الشخصيات.

وذكر الزعابي أنه يجري التركيز حاليا على إنجاز شبكات الاتصالات وأنظمة المطار والانتهاء من غرف تكنولوجيا المعلومات لتسليمها للمقاول في الحزمة السادسة حتى يتسنى له الانتهاء من تركيب تلك الشبكات والأنظمة، تزامنًا مع أعمال الفحص والتشغيل الموضعية للأنظمة الكهربائية والميكانيكية التي تجري على نطاق كامل في المبنى إنتظارا للدمج الشامل عند تفعيل نظام التحكم الإشرافي وتحصيل البيانات وبقية أنظمة المطار.

العمانية – البلد


 

اترك تعليق