خروج الصحفي يوسف الحاج من المستشفى بعد تدهور حالته الصحية منذ أسبوع

ذكر أقارب الصحفي بجريدة الزمن، يوسف الحاج بأنه خرج اليوم من المستشفى بعد تدهور حالته الصحية منذ الأسبوع الماضي، وقال موسى الحاج – شقيق يوسف الحاج- بأن حالته الصحية حالياً مستقرة، مؤكداً بأن أقاربه لم يكونوا على علم بوجوده في المستشفى إلا اليوم بعد أن تلقوا اتصال منه فور خروجه من المستشفى.

وقالت اللجنة العمانية لحقوق الإنسان بأن الحاج خرج من المستشفى اليوم وأجريت له الفحوصات اللازمة بناءً على طلب المحكمة، كما اتصل بذويه وطمأنهم على وضعه، دون تعقيب على أوضاعه وعودتة إلى الحبس الإنفرادي.

وكان الصحفي يوسف الحاج قد نُقل إلى مستشفى الشرطة يوم الثلاثاء الفائت، إثر ترد في حالته الصحية، وفق ما أكده شقيقه.وأكدت محامي الدفاع بسمة الكيومي تدهور حالة يوسف الحاج الصحية ونقله للمستشفى، مشيرة إلى أنهم قاموا بإبلاغ اللجنة العمانية لحقوق الإنسان مطالبين بنقله من الزنزانة الانفرادية.

وتشهد المحكمة الابتدائية بمسقط غداَ، الاثنين، النطق بالحكم النهائي على 3 من صحفيي جريدة الزمن هم: رئيس التحرير إبراهيم المعمري ومسؤول التحرير يوسف الحاج والصحفي زاهر العبري.

ويتّهم الإدعاء العام 3 من صحفيي الزمن بتهم مختلفة تتعلق بالنشر بعد نشر الصحيفة تقرير يشير إلى تورط مسؤولين بالقضاء بتعطيل أحكام قضائية بحسب ما ورد في تقارير نشرتها الصحيفة.

وكانت المحكمة الإبتدائية بمسقط، قد أجلّت الاثنين بتاريخ 19 سبتمبر النطق بالحكم على رئيس التحرير إبراهيم المعمري، والصحفي زاهر العبري، إلى 26 سبتمبر القادم.

كما حجزت المحكمة الأربعاء الماضي قضية يوسف الحاج للنطق بالحكم إلى تاريخ 26 سبتمبر الجاري.

مريم البلوشي – البلد

اترك تعليق