حجز قضية الصحفي يوسف الحاج للنطق بالحكم إلى 26 سبتمبر

حجزت المحكمة الإبتدائية بمسقط، اليوم الأربعاء، قضية الصحفي ومسؤول التحرير صحيفة الزمن يوسف الحاج للنطق بالحكم إلى تاريخ 26 سبتمبر الجاري.

ومن المقرر النطق بالحكم على رئيس تحرير صحيفة الزمن إبراهيم المعمري، والصحفي زاهر العبري يوم الاثنين المقبل بنفس الموعد.

وكان الصحفي يوسف الحاج قد نُقل إلى مستشفى الشرطة يوم أمس الثلاثاء، إثر ترد في حالته الصحية، وفق ما أكده شقيقه.

وأكدت محامي الدفاع بسمة الكيومي تدهور حالة يوسف الحاج الصحية ونقله للمستشفى، مشيرة إلى أنهم قاموا بإبلاغ اللجنة العمانية لحقوق الإنسان مطالبين بنقله من الزنزانة الانفرادية.

وقال موسى البلوشي، شقيق الصحفي يوسف الحاج  في وقت سابق أن يوسف يعاني من “التنمل” في الجانب الأيسر من جسمه، ويشعر بالدوار الشديد، ووضعه الصحي سيئ”.

وكانت محكمة الاستئناف قد رفضت الأحد الماضي، طلب مسؤول التحرير بجريدة الزمن يوسف الحاج رد القاضي سعيد أمبوسعيدي، قاض بالمحكمة الابتدائية،  عن النظر في الدعوى المرفوعة ضده.

واعتقل يوسف الحاج مسؤول التحرير في 9 أغسطس 2016، بعد نشره حواراً صحفياً مع علي النعماني نائب رئيس المحكمة العليا.

 

مسقط – البلد

2 تعليقات

  1. بحسب ما أبلغني أحد ضباط الشرطة أن يوسف الحاج تم تخييره بأن يتم نقله إلى العنبر العام مع بقية السجناء أو بقاءه في الزنزانه لوحده ورفض وفضل البقاء في زنزانه لوحده، لذلك على صحيفة البلد أن تتحرى الدقة فيما تنشر وأن لا تلقي التهم جزافاً على الآخرين

    • محرر الخبر … لو تعمقت في الحديث مع محامية الدفاع ستعرف حقيقة بقاءه في الزنزاته الأنفرادية التي أوصت بها بسمة الكيومية لموكلها

اترك تعليق