توقيف المشتبه به الرئيسي في تفجيرات نيويورك ونيوجيرسي

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على أحمد شاه رحمي المشتبه به في تنفيذ تفجيرات نيويورك ونيوجيرسي إثر اشتباك مسلح معه، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام.

وأصيب اثنان من شرطة ليندين في الاشتباك، بحسب ما صرح كريس بولواغ رئيس بلدية بلدة إليزابيث المجاورة التي يسكنها المشتبه به لشبكة “سي إن إن”، والذي أعلن أن “رحيمي أصبح قيد الاعتقال.

وأضاف “أصيب ضابط شرطة في صدره، و أصيب آخر في يده. كما أصيب رحيمي بعيارات نارية”.

ويخضع رحمي الآن إلى عملية جراحية لعلاجه من الإصابة التي تعرض لها عندما أُطلِق النار عليه.

وأظهر تسجيل لعملية الاعتقال نشر على شبكات التواصل الاجتماعي المشتبه به ممددا على نقالة وهو في وعيه كما يبدو.

ويبلغ رحمي 28 عاما وهو من أصل أفغاني ومولود في الولايات المتحدة.

من ناحيته دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأمريكيين إلى “عدم الاستسلام للخوف” بعد التفجيرين.

وقال “حتى ولو كان علينا أن نتحلى باليقظة وأن نعمل بجد لمنع أعمال العنف المجنونة، علينا كذلك أن نضمن القبض على من يرتكبون مثل هذه الأعمال وإحضارهم أمام العدالة، ونحن كمواطنين علينا أن لا نستسلم للخوف”.

وأكد أوباما أن المحققين لا يرون حتى الآن “أية علاقة” بين التفجيرين وحادث الطعن الذي وقع في مينيسوتا وأدى إلى إصابة تسعة اشخاص.

وكالات – البلد

اترك تعليق