تركيا تشهد محاولة انقلاب فاشلة وتعتقل مئات العسكريين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن الحكومة تسيطر على البلاد، بعد محاولة انقلاب وقعت ليلة الجمعة تزامنت مع انفجارات وإطلاق نار ومعارك جوية في العاصمة خلفت عشرات القتلى.

ومع حلول نور الصباح، أظهرت لقطات فيديو عشرات الجنود الذين شاركوا في محاولة الانقلاب وهم يستسلمون ويرفعون أيديهم في الهواء، بينما ظهر أردوغان وسط الآلاف من أنصاره، ليعلن انتهاء ليلة طويلة بفشل محاولة الانقلاب، ويؤكد أن “الحكومة مسيطرة”، لكنه حث أنصاره في الوقت نفسه على البقاء في الشوارع حتى “عودة الوضع لطبيعته”.

وتحدث أردوغان أمام المئات خارج مطار أتاتورك في إسطنبول صباح السبت قائلا: “رفعوا مدفع الشعب ضد الشعب. الرئيس الذين اختاره 52 بالمائة من الشعب هو المسؤول. هذه الحكومة التي اختارها الشعب هي المسؤولة. لن ينجحوا طالما وقفنا ضدهم وخاطرنا بكل شيء”.

في وقت سابق، قال أردوغان إن الحكومة تعتقل أنصار الانقلاب في الجيش، وحذر من أنهم “سيدفعون ثمنا باهظا لخيانتهم تركيا”، وفقا لنسخة من تصريحاته قدمها مكتبه.

وقال وزير العدل بكير بوزداغ إن قوات الأمن هزمت مدبري الانقلاب في العديد من الأماكن، بما في ذلك مقار الشرطة والمباني الحكومية، وفقا لوكالة أنباء الأناضول الحكومية.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء يوم السبت إن عدد قتلى محاولة الانقلاب التركية ارتفع إلى 90 قتيلا كما زاد عدد المصابين إلى 1154 جريحا.

واعتقلت القوات الحكومية أكثر 1500 من العسكريين في جميع أنحاء البلاد، وأقالت عمداء وجنرالات، وأنقذت رئيس أركان الجيش في عملية بقاعدة جوية في ضواحي أنقرة.

وكالات – البلد

اترك تعليق