تراجع أسعار النفط بعد اجتماع المنتجين في الدوحة

تراجع أسعار النفط بعد اجتماع المنتجين في الدوحة

انخفضت أسعار النفط العالمية في تداولات العقود الآجلة بعد أن فشلت الدول المنتجة في التوصل إلى اتفاق لتثبيت مستويات الإنتاج خلال اجتماعها فيالدوحة أمس الأحد.

وخلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين هبطت العقود الآجلة لمزيج برنت العالمي بنحو 7%، لكنها قلصت خسائرها في وقت لاحق لتصل إلى نحو 3% عصر اليوم مع استمرار التذبذب. وبلغ سعر مزيج برنت نحو 41.80 دولارا للبرميل، في حين بلغ سعر الخام الأميركي نحو 39 دولارا للبرميل.

ورأى بنك مورغان ستانلي أن فشل المنتجين في التوصل إلى اتفاق “يسلط الضوء على حالة الضعف في علاقات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)”، وأضاف أنه يتوقع الآن “مخاطر متنامية بزيادة الإمدادات من أوبك”، ولا سيما إذا زادت السعودية الإنتاج بعد فشل التوصل إلى الاتفاق.

وقال بيتر لي -وهو محلل أسواق النفط في شركة أبحاث تابعة لوكالة فيتش للتصنيف الائتماني- إن “مصداقية أوبك في تنسيق الإنتاج بلغت الحضيض الآن، الأمر لا يتعلق بالنفط للسعوديين فحسب، إنه يتعلق أكثر بالسياسات الإقليمية”.

من جانب آخر، قال بنك غولدمان ساكس إن عدم التوصل إلى اتفاق في الدوحة قد يكون “عاملا نزوليا” لأسعار النفط الأميركي، متوقعا أن يبلغ 35 دولارا للبرميل في المتوسط في ربع السنة الحالي.

من ناحية أخرى، ربما تحظى أسعار النفط بدعم من إضراب عمال النفط في الكويت، إذ إن هذا الإضراب الذي بدأ أمس الأحد خفض إنتاج البلاد من نحو 2.8 مليون برميل يوميا إلى نحو 1.1 مليون برميل يوميا.

الجزيرة نت – البلد

اترك تعليق