تجديد التمسك بالاتحاد الكويتي السابق وتحذير من التعامل مع “اللجنة الموقتة” 

جدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم السبت تأكيده على عدم الاعتراف إلا بالاتحاد الكويتي السابق على الرغم من قرار مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رسميا بحل اللجنة الأولمبية المحلية والاتحاد اللذين يرئسهما الشيخ طلال الفهد.

وحذر الاتحاد الآسيوي في بيان وزعه على الاتحادات الوطنية الأعضاء من “مغبة التواصل أو التعاون أو التعامل مع اللجنة المؤقتة المعينة من الحكومة لإدارة شؤون الاتحاد الكويتي”، مشيراً إلى أن الحكومة الكويتية استندت إلى القانون 34 لعام 2016 في حل الاتحاد المحلي وهو القانون الذي سبق للاتحادين الدولي (فيفا) والآسيوي رفضه كونه يطلق يد الحكومة للسيطرة على القرار في الهيئات الرياضية. وكانت الهيئة العامة للرياضة (جهة حكومية) استندت في قرار الحل إلى “مخالفات مالية جسيمة تم تحريرها على كل من اللجنة الأولمبية الكويتية واتحاد كرة القدم”. وتم تعيين الشيخ فهد جابر العلي بشكل مؤقت رئيسا للجنة الاولمبية ودعيج العتيبي نائبا له، وفواز الحساوي مالك نادي نوتنغهام فوريست الانكليزي رئيسا لاتحاد كرة القدم وأسد تقي نائبا له.

وكان مجلس الأمة الكويتي أقر في يونيو الماضي تعديلات على قوانين رياضية منحت بموجبها الحكومة ممثلة بالهيئة العامة للرياضة، حق حل اللجنة الأولمبية والاتحادات المحلية، إثر إلغاء المجلس القانون الصادر في العام 2012، انتخبت هذه اللجنة والاتحادات على أساسه. وأوقفت اللجنة الأولمبية الدولية مع عدد من الاتحادات الدولية منها الفيفا في تشرين أكتوبر 2015 الكويت بسبب تعارض القوانين المحلية مع الميثاق الأولمبي وقوانين الاتحادات الرياضية الدولية، وشارك رياضيوها في أولمبياد ريو كمحايدين تحت العلم الاولمبي، وهي المرة الثالثة منذ عام 2007 التي توقف فيها اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا الكويت للسبب ذاته.

وكالات – البلد 

اترك تعليق