بي بي عمان تعتزم حفر أول الآبار التقييمية للغاز بحقل خزان نهاية 2016

كشف يوسف بن محمد العجيلي رئيس شركة بي. بي. عمان أن الشركة تخطط ان تبدأ قبل نهاية العام الجاري 2016 بحفر أول الآبار التقييمية للغاز في اطار المرحلة التطويرية الثانية لحقل خزان الذي يعد من أكبر مشاريع الغاز غير التقليدية ذا المكامن الضيقة (الغاز المحكم) في منطقة الشرق الأوسط.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية انه سيتم خلال المرحلة التطويرية الثانية للحقل حفر حوالي 125 بئرا ويتوقع ان يتدفق إنتاج الغاز من هذه المرحلة الى شبكة الانابيب الحكومية عام 2020.

واشار العجيلي الى ان نسبة الانجاز في اعمال المرحلة التطويرية الاولى من مشروع تطوير حقل خزان للغاز المحكم والبنية الاساسية تجاوزت الـ 70 بالمائة بنهاية شهر مايو الماضي مما يؤكد التزام الشركة بالخطط الخاصة لإنجاز المشروع.

وأضاف انه ” سيتم تسليم اول دفعة من الغاز من المشروع الى شبكة انابيب وزارة النفط والغاز في نوفمبر من عام 2017 حسب الخطة التي تنفذها الشركة والخاصة ببدء التشغيل ” موضحا ان الاستثمارات في المرحلة الاولى تصل الى 13 مليار دولار .

وأضاف يوسف العجيلي انه تم حتى الآن خلال المرحلة التطويرية الأولى من المشروع الانتهاء من محطة تحلية ومعالجة المياه ومد الانابيب والانتهاء من محطة الامداد الكهربائي وهي في مرحلة التشغيل كذلك العمل جار في محطة المعالجة المركزية ومشروعات أخرى مصاحبة لمشروع المحطة وإنشاء البنية الأساسية للشوارع والمنشآت مع وجود المنطقة السكنية للمشروع التي تتسع لأكثر من 11 الف عامل يعملون في أعمال مثل الحفريات ومحطة المعالجة المركزية والتجميع ومحطة المياه ومحطة الامداد الكهربائي والبنية الأساسية مشيرا الى انه تم حتى الان حفر 25 بئرا للغاز ويتوقع حفر 200 بئر خلال المرحلة التطويرية الاولى للمشروع.

ويتوقع من المرحلتين التطويريتين من المشروع إنتاج 1.5 مليار قدم مكعب من الغاز يوميًا من خلال تطوير 5ر10 تريليون قدم مكعّب من احتياطي الغاز. مما سيتطلب تشييد ثلاث قاطرات لمعالجة الغاز في منشأة المعالجة المركزية، وحفر 325 بئراً خلال 15 عامًا. وارتفع احتياطي السلطنة من الغاز من18.06 تريليون قدم مكعب في عام 2013 الى 24.31 تريليون قدم مكعب في عام 2015 وانخفض في عام 2016 الى حوالي 23 تريليون قدم مكعب.

وكانت كل من شركة بي . بي وشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج قد وقعتا في فبراير الماضي اتفاقية أولية مع وزارة النفط والغاز لتمديد مساحة منطقة الامتياز في المربع 61 لمشروع خزان، حيث سيضيف هذا التمديد من مساحة منطقة الامتياز 61 مساحة قدرها 1000 كم مربع إلى المساحة الحالية والمقدرة بـ 2700 كم مربع ، وستمكن هذه التوسعة شركة بي.بي. الشروع في مرحلة ثانية لتطوير الحقل للحصول على موارد إضافية في المنطقة والتي قد تم تحديدها بواسطة عمليات الحفر الاستكشافية مما سينتج عنه الحصول على المزيد من احتياطيات الغاز وزيادة الإنتاج المحلي من الغاز الذي تحتاجه السلطنة لدعم خطط ومتطلبات الطاقة لديها .

ويقع مشروع تطوير حقل خزان الذي بدأ العمل في تطويره منذ عام 2014 في منطقة الامتياز في المربع 61 وتمتلك شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج نسبة 40 بالمائة من المشروع بينما تمتلك شركة بي.بي. نسبة 60 بالمائة، ومن المتوقع أن يكون مصدرا رئيسياً جديداً لإمدادات الغاز للسلطنة على مدى عقود عديدة ، وسيسهم الإنتاج من هذا الحقل إسهاماً كبيراً لضمان استمرار امدادات الغاز المحلية واستقرارها لفترة طويلة الأمد.

 مسقط – البلد

اترك تعليق