بيانات عاجلة من أعضاء الشورى تطالب بكشف المتورطين بقضية الأرز الفاسد

ألقى أعضاء بمجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، بيانات عاجلة في أعمال الجلسة الاعتيادية السادسة عشرة لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة الثامنة. وطال الأعضاء بضرورة الكشف عن أسماء المتورطين في قضية الأرز الفاسد والتشهير بهم.

وقدّم عضو مجلس الشورى أحمد البرواني بيانًا عاجلاً حول قضية الأرز المغشوش مناشدًا الجهات المختصة بالدولة ببيان تفصيلي عاجل حولها، وطالب البرواني بالتشهير بأسماء الشركات المتورطة في قضايا التلاعب بالمواد الغذائية في القضايا الأخيرة، وما صاحبها من غش.

وأشار البرواني في بيانه إلى أن خبر قضية الأرز المغشوش ساء كل مواطن غيور وكل مقيم مخلص؛ لما أنطوى عليه من جرم بحقهم جميعًا.

كما قدّم محمد بن خميس البادي يلقي بيانًا عاجلاً حول قضية الأرز المغشوش مطالبًا فيه بالوقوف مع المواطن والدفاع عن مصالحه وحقوقه.

وتساءل البادي ما إذا كانت قضية الفساد التجاري والاستهتار بصحة المستهلك لا تمس مهام واختصاصات المجلس والمجالس الأخرى.

وقال البادي: ” لا يجب أن تتجاوز صرخة المواطن واستنكاره لكل ما يمارس عليه في مختلف القضايا التي تمس حاجته ومصالحه في ظل وجود المجلس”.

وذكر د. محمد الزدجالي رئيس اللجنة التشريعية بالمجلس أنه فيما يتعلق بقضية الأرز المغشوش فإن الجزاء لم يوقع بعد، وعليه فلا يجوز للهيئة العامة لحماية المستهلك أن تقوم بالتشهير إلا بعد صدور حكم نهائي على المخالفين.

وأعلنت إدارة حماية المستهلك ببركاء عن ضبط إحدى الشركات التي تتلاعب وتغش في الأرز وتعمل على تخزينه في أماكن غير مطابقة للاشتراطات الصحية، حيث بلغ إجمالي المضبوطات 22 طن من الأرز.

وكشفت صور بثها التلفزيون ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود شعار شركة كيمجي رامدس في أكياس الأرز الفاسد التي أعلنت عنها هيئة حماية المستهلك.

لكن شركة كيمجي رامداس نفت في بيان صحفي، الأربعاء الماضي، بيع الأرز الفاسد في أسواق السلطنة.

مسقط – البلد


 

اترك تعليق